«تأخر تطوير» يضاعف معاناة طلاب جدة مع التكييف

«تأخر تطوير» يضاعف معاناة طلاب جدة مع التكييف

التعليم السعودي – متابعات : شكا عدد من أولياء أمور الطلاب بجدة من غياب الصيانة بالمدارس، مشيرين إلى أن تعطل أجهزة التكييف في ظل ارتفاع درجات الحرارة خلال أول يوم في العام الدراسي ضاعف معاناة أبنائهم، فيما أوضح بعض مديري المدارس لـ «المدينة» أن المشكلة تعود لتأخر شركة تطوير التي أسندت إليها مهمة الصيانة، في تنفيذ الأعمال اللازمة.
وقال محمد فهران الزبيدي – ولي أمر – أن مدرسة قيس بن عاصم الابتدائية لا تزال تحت الصيانة للعام الثالث، بينما قالت أم أحمد إن الفصول تعاني سوء الصيانة وتعطل التكيف، فيما قال فارس اليافعي بأن طلاب متوسطة حراء بجدة يشكون تعطل المكيفات داخل الفصول، كما قالت إحدى أولياء الأمور إن العديد من مدارس جدة أصبحت بيئة غير صحية للطلاب لانعدام النظافة وضعف التكييف، وتكدس الطلاب، وقال بندر الجهني إن مدرسة ابنه (الابتدائية 100) تشكو هي الأخرى من تعطل التكييف.
قصة شركة تطوير
ومن ناحيته قال مدير إحدى المدارس لـ «المدينة» إن إدارة التعليم بجدة أوكلت الصيانة إلى شركة تطوير اعتبارا من يوم الخميس الماضي، وقامت الشركة بالاتصال بالمقاولين اعتبارا من يوم أمس الأول الأحد وطلبت منهم مباشرة العمل بالمدارس واتضح عدم استعداد المقاولين وأضاف: وكان الأجدر بشركة تطوير وادارة التعليم مباشرة الصيانة منذ رمضان الماضي، أما أن يؤجل الأمر إلى بداية العام الدراسي الحالي فهذا يؤكد أن هناك خللا. يما قالت مديرة إحدى المدارس إن مدرستها تعاني من العديد من الأعطال في معظم المكيفات، وأنها قامت في نهاية العام الدراسي الماضي بابلاغ قسم الصيانة بادارة التعليم، ثم قامت بعد عودة الإداريات نهاية شهر ذي القعدة بإرسال بلاغ ثان لقسم الصيانة، لكنهم أفادوها بأن شركة تطوير أصبحت هي المسؤولة عن جميع أعمال الصيانة، وأنها ستباشر العمل اعتبارا من أول يوم في العام الدراسي، وعاودت الاتصال يوم الأحد الماضي فلم تجد أي تجاوب بحجة أن لديهم ضغطا في البلاغات وجدول العمل الموزع على المقاولين لم يكتمل. حيث أشاروا إلى تلقيهم 300 بلاغ في أول يوم دراسي تفيد بوجود أعطال في التكيف.
في ورشة الصيانة
«المدينة» زارت ورشة صيانة السيارات والمباني التابعة لإدارة التعليم بحي الفيصلية بجدة و تجولت داخل الورشة ولم ترصد بداخلها أي أجهزة تحت الصيانة وبسؤال أحد الموظفين أشار إلى أن الموقع مخصص لصيانة المركبات والأجهزة الكهربائية بسؤاله عن عقود الصيانة التابعة للمباني التعليمية وعن شكاوى المدارس فيما يخص التكيف أفاد بأن المعلومات موجودة لدى إدارة الخدمات بالعزيزية.
من جانبه قال أحد الفنيين التابعين لتعليم جدة (موظف رسمي) أنهم فوجئوا بتحويلهم من ملاك إدارة التعليم إلى شركة تطوير، إلا أن الشركة لم توقع حتى الآن عقود العمل معهم وفقاً لصحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)