تباين قوانين انضباط الطالبات يثير الجدل داخل الجامعات

تباين قوانين انضباط الطالبات يثير الجدل داخل الجامعات

التعليم السعودي – متابعات : قرارات داخلية متباينة لدى بعض أنظمة الجامعات المحلية جاءت محل استغراب العديد من أولياء الأمور والطالبات، فمن التقييد بحرية اللبس، إلى التفاوت في قوانين الحجاب، إلى منع بعض الجامعات خروج الطالبات صباحاً قبل الساعة 12 ظهراً، قبل أن يأتي نظام الجامعات الجديد الذي انتهت منه الوزارة ورفعته للجهات العليا، والذي يحقق مضامين رؤية المملكة 2030، على إعادة الهيكلة المستمرة والمرنة التي تلغي الأدوار المتكررة وتسعى إلى توحيد الجهود وتسهيل الإجراءات وتحديد الاختصاصات بشكل واضح.

استقلالية النظام الجديد

من المتوقع أن يمنح النظام الجديد الجامعات السعودية استقلالية حقيقية كمؤسسات تعليم عالي وبحث علمي، وسيوفر نظام حوكمة جديد بحيث يمكّنها من بناء أنظمتها ولوائحها الأكاديمية، والمالية، والإدارية بحسب إمكاناتها وظروفها الاقتصادية والجغرافية، وفق السياسات العامة التي تقرها الدولة. كما سيدفع النظام الجديد الجامعات إلى تنافس إيجابي فيما بينها لتجويد العملية التعليمية وتطوير الأنظمة والبرامج ومواكبة احتياجات سوق العمل.

تعارض قوانين أخرى

يأتي ذلك وسط تعارض قوانين أخرى داخل الجامعات، تتعلق بلبس العباءة ولونها، إضافة إلى أن عددا من الجامعات منعت طالباتها من لبس البناطيل حتى للطالبات في التخصصات الصحية، فبحسب خطاب حصلت عليه «الوطن»، منعت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات في جامعة القصيم الطالبات من لبس البنطال أو التنانير القصيرة، أو الأكمام القصيرة وفتحات الصدر الكبيرة والشفافة، إضافة إلى ارتداء العباءة داخل القاعات الدراسية وأثناء التجول في الحرم الجامعي.
وأكدت وكيلة الجامعة في خطابها قائلة «نظراً لما تمت ملاحظته خلال جولاتنا في بعض كليات البنات من عدم التزام منسوبات الجامعة بالزي المحتشم، فنود التنويه إلى ضرورة الالتزام بالزي المناسب للمكان، حيث أن الالتزام ليس قصراً على الطالبات فقط، فكل من ينتمي إلى هذا الصرح العلمي يجب أن يراعي آداب اللباس».

انتقاد تعليمات جامعة حائل

من جانبهن، اشتكى عدد من الطالبات من أنظمة وتعليمات جامعاتهن التي وصفوها بالمحبطة عبر موقع التواصل الاجتماعي، مستشهدين ببعض التعليمات غير المنطقية – على حد قولهم -، مثل منع جامعة حائل الطالبة من الجلوس في الأماكن المنعزلة حتى لا تكون عرضة للشبهة والسلوكيات الخاطئة، كما منعت قصات الشعر المخالفة للشرع والتشبه بالقصات الغربية، أو صبغ الشعر بألوان شاذة.

منع الخروج قبل 12 ظهراً

في الوقت الذي تراجعت فيه عدد من الجامعات الحكومية عن قرار منع خروج الطالبات قبل الساعة 12 ظهراً، حيث ألغت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن القرار أمس، إلا أن عددا آخرا من الجامعات مثل جامعة القصيم وحائل وتبوك وبيشة وسكاكا، وجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز، وجامعة الحدود الشمالية وجامعة الملك عبدالعزيز والجامعة السعودية الإلكترونية، لا تزال تمنع خروج الطالبات إلا بخطاب من ولي الأمر أو تصريح منه. وتتباين أوقات السماح للطالبات بالانصراف من الجامعة، فبعض الجامعات حددت موعد الانصراف الرسمي عند العاشرة، وأخرى عند الساعة 11:30، وأخرى عند الساعة 12 ظهراً، وذلك في تباين وعشوائية واضحة في تطبيق القوانين الداخلية التي لا مرجعية لها لدى لوائح وأنظمة وزارة التعليم.
وكانت «الوطن» قد حصلت على خطاب من عميدة شؤون الطالبات في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، موجهة فيه الأقسام العلمية والإنسانية بعدم تقييد الطالبات بوقت معين للخروج من المحطات، مع التأكيد على أهمية التزامهن بالضوابط الجامعية مثل (البطاقة الجامعية، الزي الجامعي، الحجاب الشرعي) وفقاً لصحيفة الوطن.

تبعات قرار منع الخروج قبل 12

الاختناقات المرورية إثر خروج جميع الطالبات في وقت واحد

انتظار الطالبة لأوقات طويلة داخل الجامعة دون فائدة

انتظار لا طائل منه نظراً لغياب المحاضرة دون إبلاغ الطالبات

عدم انسجام المنع مع قرار السماح للمرأة بالقيادة

عدم توفير أماكن مناسبة للانتظار في بعض الجامعات

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>