تبرئة 6 معلمين من مخالفة الأنظمة

تبرئة 6 معلمين من مخالفة الأنظمة

التعليم السعودي :برأت الدائرة الخامسة بالمحكمة الإدارية بأبها ستة معلمين من منسوبي إدارة التربية والتعليم بسراة عبيدة، من تهمة مخالفتهم للأنظمة وإقامتهم حلقات لتحفيظ القرآن الكريم للطلاب خلال الفترتين الصباحية والمسائية دون موافقة إدارة التربية والتعليم التي أصدرت خطابات إنذار بحق المعلمين الستة وإيقاف تلك الحلقات. وأيد قرار التبرئة محكمة الاستئناف الإدارية بالرياض بعد اعتراض مدعي الإدارة المدعى عليها على قرار المحكمة الإدارية بأبها.
وتعود تفاصيل القضية كما رواها أحد المعلمين، ويدعى علي محمد القحطاني، عندما تقدم هو وزملاؤه بشكوى لديوان المظالم بأبها بحق إدارة التربية والتعليم بسراة عبيدة بعد تلقيهم خطابات إنذار دون وجه حق إثر إشرافهم على حلقات لتحفيظ القرآن الكريم لمجموعات من الطلاب خلال الفترتين الصباحية والمسائية بتكليف رسمي من مدير المدرسة الذي استند هو الآخر على تعميم صادر من إدارة التربية والتعليم حول تفعيل برامج التوعية الإسلامية بالمدارس، ومنها حلقات تحفيظ القرآن، سواء قبل انطلاقة طابور الصباح أو خلال الفترة المسائية. وقال القحطاني إنهم تعرضوا للظلم بوقوع العقوبة عليهم، وما ترتب على ذلك من تشويه لسمعتهم، وهم من كانوا يقومون بتعليم القرآن الكريم دون مقابل، وإنما تنفيذا لأنشطة طلابية مبرمجة من قبل الإدارة التعليمية، خاصة أنهم كانوا قد توقفوا عن تلك الحلقات فور تلقي مدير المدرسة مكالمة هاتفية من أحد مسؤولي الإدارة.
من جهته، أكد أحد المعلمين الستة، ويدعى محمد سعيد، تقدمهم بشكوى أخرى في ديوان المظالم ضد إدارة التربية والتعليم بسراة عبيدة، بهدف الحصول على حقهم المعنوي والمادي، ولاسيما أن الحكم الصادر قد اكتفى فقط بسحب وإلغاء الإنذارات وأسقط مطالبهم الأخرى، مما تسبب في ضياع حقوقهم، وهم من عانوا طويلا حتى صدور صك براءتهم من تهمة ألحقت بهم الضرر على المستوى الوظيفي والأسري.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>