تثبيت البديلات.. ملف شائك ينتظر الفصل من الفيصل

تثبيت البديلات.. ملف شائك ينتظر الفصل من الفيصل

التعليم السعودي :على الرغم من ثقل ملفات التربية من منشآت مدرسية ومشاريع تطويرية إلا أن ملف تثبيت البديلات سيظل الملف الشائك الذي ينتظر الفصل من وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل ليكون من أبرز الملفات التي ستكون على طاولته فور تسلمه مهام الحقيبة الوزارية لأكثر الوزارات إثارة للجدل.البديلات.. أشعلن مواقع التواصل الإلكترونية على مدى عامين ونصف مطالبات بحقهن في التثبيت، إذ صدرت التوجيهات بحصرهن ودراسة تثبيتهن.. الآن وبعد إعلان تعيين الأمير خالد الفيصل وزيرا للتربية والتعليم، عدن إلى مواقع التواصل مستبشرات بأن ساعة الفرج قد حان وقتها، وأن الحل الجذري لهذا الملف سيكون على يد الأمير والإداري المحنك الذي جاء لوزارة التربية والتعليم لينقلها إلى العالم الأول كما نقل منطقة مكة المكرمة.وملف تثبيت البديلات المستثنيات نشأ بعد أن وجه خادم الحرمين بتثبيت جميع المتعاقدين والمتعاقدات بمن فيهم المعلمات البديلات إلا أن هناك فئة من البديلات لم تكن على رأس العمل لحظة صدور القرار لظروف معينة فلم يشملهن التثبيت.ولم تتوان البديلات عن المطالبة بحقهن في التثبيت وتم تشكيل لجان وبعد دراسات ومطالبات صدر توجيه بحصر المعلمات البديلات عن طريق لجنة وزارية شرعت منذ شهر رمضان الماضي تمهيدا لتثبيتهن وحددت الخامس من ذي الحجة الماضي كآخر موعد لإنهاء عملية الحصر.وجاءت أولى ردود أفعال البديلات المستثنيات على لسان المتحدثة باسمهن أمل الشاطري، التي سطرت دعوة على حسابها على تويتر اللهم اجعله مفتاحا للخير، بينما قالت بديلة أخرى عهدناك تجيب دعوة المظلوم وأصبحنا نراهن عليك بحل قضية البديلات فأنت الفيصل لها.وقالت الشاطري في اتصال مع الوطن إن البديلات متفائلات خيرا بقدوم الفيصل مشيرة إلى أن بعض البديلات لم يجدن عقودهن لدى إدارات التربية والتعليم التي أهملتها، وقالت إن المستقبل أمامنا فيه ضبابية والخدمة المدنية والمالية ترفضان البت في الموضوع ما لم يتم تحديد العدد، وهذا لم يتم بسبب عدم اكتمال أوراق كافة البديلات.وكانت وزارة التربية والتعليم، أعلنت على لسان متحدثها محمد الدخيني مطلع الشهر الحالي أنها أنهت حصر المعلمات البديلات، وتم إدراج أسمائهن في برنامج تكامل، وستنظر في إمكانية توفير الوظائف، تنفيذا للأمر السامي القاضي بتنفيذ قرارات اللجنة، وأن اللجنة ستعلن العدد الإجمالي للبديلات خلال شهرين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)