تحديد آلية لمتابعة واعتماد موازنة تشغيل المدارس

تحديد آلية لمتابعة واعتماد موازنة تشغيل المدارس

التعليم السعودي : شددت وزارة التعليم على جميع مكاتب التعليم ضرورة اتباع التعليمات بشأن الموازنة التشغيلية للمدارس، من حيث تحديد آلية للمتابعة واعتماد البنود المعتمدة في الدليل الإجرائي.

وأكدت الوزارة في تعميم لمكاتب التعليم في المناطق ضرورة متابعة كل مدرسة إجراءات الصرف، وفتح سجل تقيد به المبالغ المستلمة وما يتم صرفه والاحتفاظ بالفواتير بحيث تبقى في المدرسة للاطلاع عليها ومتابعتها من كل إدارة تعليمية، مطالبة بضرورة بدء أعمال الصيانة التي تقدمت بها مدارس في مناطق عدة، بعد أن تقدمت بطلبات مع نهاية العام الدراسي الماضي.

وتضمنت التعليمات الوزارية بشأن الموازنة التشغيلية للمدارس في حال وجود أي ملاحظات تتعلق بصرف مبالغ الموازنة التشغيلية أو عدم تطبيق التعليمات الخاصة بها يرفع للإدارة المعنية في مكتب التعليم لاتخاذ اللازم، فضلاً عن تعبئة نماذج مخصصة لذلك، من المدرسة والخاصة باستلام المبلغ، لافتة إلى أن لكل بند نموذج مستقل وصرف بحسب الآلية المتبعة واستكمال إجراءاته وتوقيعه من لجنة بالمدرسة (عضوين من أعضاء هيئة التدريس ويعتمد ويختم من مدير المدرسة)، على أن يتم الاحتفاظ بجميع الفواتير ذات النسخة الأصلية بملفات الموازنة الخاصة في المدرسة للرجوع إليها عند الحاجة، كما يتم تجميع ومراجعة جميع بيانات الاستلام لجميع المدارس وإعداد بيان خاص بذلك».

فيما شددت الوزارة على إدارات التعليم بضرورة رفع التذاكر الخاصة بعمليات الصيانة والدعم الفني التي تحتاجها المدارس استعدادا للعام الدراسي بشأن (تشغيل، وصيانة خدمات عامة، وتجهيزات مدرسية، وتقنية معلومات، وأمن وسلامة، وغيرها من المستلزمات) وذلك عبر بوابة نظام الدعم الفني والمساعدة.

كذلك وضعت الوزارة برنامج جاهزية المدارس والاستعداد لبدء العام الدراسي بعنوان «نحواء أداء تعليمي فائق من أول يوم دراسي» يهدف إلى تحقيق مستويات الكفاءة والفاعلية، والمعالة الاستباقية للتحديات التي يمكن أن تؤثر في الدراسة، إضافة إلى تعزيز المشاركة التآزرية لجميع وحدات الإدارات العامة، إذ يقوم البرنامج بوضع خطة لاستقبال أولياء الأمور والطلبة، والتأكد من جاهزية المدارس والمقاصف والنقل المدرسي والمتعهدين، مع التأكد من جاهزية المبنى المدرسي.

وشدد البرنامج على أن يكون اليوم الأول دراسياً كاملاً، كما احتوى البرنامج أيضاً على تعليمات تتعلق بالاستعداد للتدريس ومعالجة نقص المشرفين والكتب والمعلمين، وكيفية تسديد ذلك إن وجد.

وكانت الوزارة أصدرت أيضاً تعميماً رسمياً بشان طلب بأسماء الموظفين والموظفات الراغبين في تحوير وظائفهم إلى مراقبين أمن وسلامة بعد أن صدرت موافقة وزير التعليم على ذلك، وتضمن التعميم أنه بناء على طلبات تم تقديمها بشان من سبق الرفع لهم بطلب تحوير وظائفهم إلى مسمى مراقب أمن وسلامة، من المرتبة الثانية إلى المرتبة الخامسة، فإنه تمت الموافقة على الأسماء التي تقدمت بذلك، إذ تم اعتماد ذلك بناء على رغباتهم وتم إصدار بيان للراغبين في التحوير وبيان لغير الراغبين أيضاً بإقرار خطي وإلكتروني وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)