تحرك حكومي لإستعادة رواتب معلمات مدرسة أهلية بأثر رجعي

تحرك حكومي لإستعادة رواتب معلمات مدرسة أهلية بأثر رجعي

التعليم السعودي : بدأت جهات حكومية وخاصة شملت “الموارد البشرية، والتأمينات الاجتماعية، والشركة المالكة الأولى لإحدى المدارس الأهلية للبنات بالرياض”، في عمل الإجراءات القانونية والنظامية لاستعادة الرواتب، بأثر رجعي، لسبع معلمات يعملن في مدرسة أهلية، في حي التعاون، قامت مديرتهن “مالكة المدرسة”، بحرمانهن من أجورهن المُستحقة لهن، من خلال عدم إضافتهن لصندوق الموارد البشرية، والتأمينات الاجتماعية، منذ ستة أشهر.

وأدى حرمان المعلمات من الرواتب إلى عدم استفادتهن من الأمر الملكي القاضي برفع رواتب معلمي ومعلمات المدارس الأهلية، الصادر في الثاني من رجب لعام 1432 هـ، القاضي بزيادة رواتب المعلمين والمعلمات السعوديين العاملين في تلك المدارس، ووضع حد أدنى للرواتب بحيث يبدأ من خمسة آلاف ريال، مضافاً إليه بدل النقل، 600 ريال، حيث لا يزلن طيلة هذه الفترة يتقاضين رواتب شهرية مقدارها (2500 ريال).

وجاءت تلك الإجراءات بمتابعة مُستمرة من الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان مع الجهات ذات العلاقة، حيث حملت الأولى في التاسع من أيار (مايو) الجاري، إثر تلقيها خطاب تظلم المعلمات، مُلاك المدارس الأهلية والجهات المسؤولة عنها، مسؤولية حفظ الحقوق المالية للمعلمين والمعلمات، العاملين في تلك المدارس، مؤكدة على أنه لا خيارات أمام أولئك المُلاك في تنفيذ الأمر الملكي برفع الرواتب.

وعلمت “الاقتصادية” من مصادرها، أن لجنة تفتيش من التأمينات الاجتماعية في الرياض، توجهت إلى المدرسة، والمفاهمة مع مالكتها على خلفية قضية عدم تسجيلها المعلمات في التأمينات، والموارد البشرية، حيث بدأت الإجراءات النظامية تأخذ مجراها لتسجيل المعلمات في الجهتين، بالتعاون مع الشركة المالكة الأولى للمدرسة، كما أمهلت التأمينات الاجتماعية مالكة المدرسة الحالية، عشرة أيام تنتهي اليوم لإنهاء جميع الإجراءات، التي تضمن تسجيل المعلمات، وحفظ حقوقهن الوظيفية والمالية، جاء ذلك في الوقت الذي ذكر لـ “الاقتصادية” زوج إحدى المعلمات المتضررات، أن مديرة المدرسة “مالكتها”، لا تزال تحتجز شيكات الرواتب الخاصة بالمعلمات لهذا الشهر، وساومتهن على أنها لن تسلم لهن الشيكات إلا بعد توقيعهن على أوراق لا يعلمن ماهيتها بالتفصيل، وسط مخاوف من أن توقيع المعلمات قد يكون من أجل تخلص وهروب المالكة من تسجيلهن في الموارد البشرية.

من جهته، أوضح لـ “الاقتصادية” محمد عبد الحليم السكرتير التنفيذي لـ “شركة منبر التطوير التعليمية” – المالكة السابقة للمدرسة – أنه تم البدء في خطوات تسجيل المعلمات في التأمينات الاجتماعية منذ أسبوع، وذلك اعتباراً من شهر أبريل الماضي، مشيراً إلى أن المدة التي سبقت شهر أبريل تم خلالها إنهاء الأوراق الخاصة بها، ونقلها إلى مالكة المدرسة من أجل أن تقوم بمهمة إنهائها، وختمها وتوقيعها، بعد تعبئة المعلمات للنماذج والمعلومات المطلوبة لتسجيلهن في التأمينات الاجتماعية، مبيناً أن تسجيلهن سيكون بأثر رجعي من تاريخ التحاقهن بالعمل بالمدرسة، ونوه عبد الحليم إلى أن كامل المعاملات الخاصة بالمعلمات من المقرر أن تنتهي نهاية الأسبوع الجاري، لافتاً إلى أن الشركة ستسدد كامل الرسوم التي كانت خلال الفترة السابقة، التي خصمتها منهن التأمينات الاجتماعية، في حين أن مديرة المدرسة هي المسؤولة عن تسجيلهن في الموارد البشرية، عقب إضافتهن في التأمينات.

وكانت “الاقتصادية” قد نشرت في التاسع من أيار (مايو) الجاري، تقريراً عن قيام مديرة مدرسة أهلية، في حي التعاون بالرياض، بحرمان سبع معلمات يعملن في المدرسة من أجورهن المُستحقة لهن، وفقاً للأمر الملكي الصادر في الثاني من رجب لعام 1432هـ، القاضي بزيادة رواتب المعلمين والمعلمات السعوديين العاملين في المدارس الأهلية ووضع حد أدنى للرواتب بحيث يبدأ من خمسة آلاف ريال، مضافاً إليه بدل النقل، 600 ريال.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)