تخريج الدفعة 42 في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

تخريج الدفعة 42 في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

التعليم السعودي : أقيم مساء أمس في الإستاد الرياضي في رحاب جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بمحافظة الظهران احتفال الجامعة بتخريج الدفعة 42 برعاية صاحب السمو الأمير جلوي بن عبد العزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية.
وقد ضمت هذه الدفعة خريجي الفصل الدراسي الأول والمرشحين للتخرج في الفصلين الثاني والصيفي من هذا العام والبالغ عددهم 1384 خريجا، من بينهم 261 خريجا من حملة درجتي الدكتوراه والماجستير ، وذلك في الإستاد الرياضي في رحاب الجامعة بمحافظة الظهران.
حيث بدأ الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم بدأت المسيرة الأكاديمية.
بعدها ألقى الخريج مهند أبودية كلمة الخريجين شكر فيها سمو نائب أمير المنطقة الشرقية على مشاركته فرحة تخرجهم ، منوهاً بالجهود التي بذلتها الجامعة خلال فترة دراستهم ، شاكراً جميع المسؤولين فيها وفي مقدمتهم مدير الجامعة.
عقب ذلك -وبحسب مصادر صحفية- ألقى معالي مدير الجامعة الدكتور خالد السلطان كلمة رحب فيها بسمو نائب أمير المنطقة الشرقية والحضور ، شاكراً حضور سموه للمشاركة في بهجة أبنائه الخريجين ، وقال :”إن هذه المناسبة تتسم هذا العام بميزة خاصة ، وهي اقترانها بمناسبة تاريخية لهذه الجامعة الفتية وهي تحتفي – والوطن أجمع – بمرور خمسين عاماً على تأسيسها، مؤكدة للوطن – قيادة وشعباً – أن جامعة الملك فهد للبترول والمعادن قامت على الالتزام بالتميز، وتحقيق الريادة، والحفاظ على الجودة، ومواكبة المتغيرات المستجدة، والتمسك بالمعايير العالمية، جاعلة الإسهام في تنمية الوطن وبنائه نصب أعينها، وستبقى على هذا العهد والعمل على الوفاء به لأجيال قادمة – بإذن الله – مستثمرة في ذلك الدعم المستمر والتأييد المتواصل من حكومتنا الرشيدة التي لاتألوا جهداً في خدمة المواطن ورخائه”.
ولفت معالي الدكتور السلطان النظر إلى أن التميز الذي حققته هذه الجامعة عبر مسيرتها الحافلة بالنجاحات والناصعة بالإنجازات التي اقترن بروح التجديد والتطوير الذي انتهجته هذه الجامعة من خلال تبني مبادرات وبرامج ومشاريع نوعية تحقق لها سبقاً رائداً على المستوى المحلي وتعزز مكانتها على المستوى العالمي.
واستعرض الدكتور السلطان مجموعة من المبادرات والبرامج التي توصلت إليها الجامعة من خلال خطتها الاستراتيجية الجديدة التي ستحقق رؤية الجامعة وتنطلق بها إلى آفاق عالية – بإذن الله -.
وحث الدكتور السلطان الخريجين في ختام كلمته على مواصلة المثابرة ، مشيداً بكل من شاركهم في تحقيق هذا الانجاز.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)