تخوف من تأثر مباني كليات جامعة جازان

تخوف من تأثر مباني كليات جامعة جازان

التعليم السعودي : بعد انهيار سقف مسرح جامعة جازان، إضافة إلى أسقف عدد من فلل هيئة التدريس بالجامعة مطلع الأسبوع الحالي جراء الأمطار التي شهدتها المنطقة، طالب مدير جامعة جازان الدكتور مرعي بن حسين القحطاني المقاولين المنفذين للمشاريع الجامعية بضرورة استكمال بناء المشاريع وإنجازها وفق الجدولة الزمنية المحددة، خصوصا في الكليات الطرفية، مؤكدا أن الدولة -حفظها الله- حريصة كل الحرص على إتمام المشاريع الجامعية ولن يضيع حق للشركات المنفذة للمشاريع عند الدولة.

وأضاف إن تجويد العمل وفق المواصفات وتسريع وتيرة الإنجاز سيحقق أثرا جيدا لكل من الشركة المنفذة والجامعة ومستقبل المشاريع بين الجهتين.

وبدأ بتفقد كلية الشريعة والقانون حيث التقى بعميد الكلية الدكتور الحسن بن خلوي موكلي، الذي تحدث عن الكلية والأقسام والمعامل الدراسية وأبرز الاحتياجات، مبينا أن الكلية الحديثة النشأة ترحب بزيارة معاليه وقدم باسمه وكافة منسوبي الكلية مطالب خاصة بالكلية والأقسام متمثلة في الكتب والمراجع لتخصص القانون وأخرى تخص الشبكة والأمن والمكاتب الإدارية.

بعدها تفقد كلية الآداب والعلوم الإنسانية، حيث قدم له عميد الكلية الدكتور عبدالعزيز حكمي شرحا عن الكلية واقسامها وهي اللغة العربية واللغة الانجليزية والصحافة والإعلام والسياحة والآثار والعلوم الاجتماعية، وتفقد خلالها متحف السياحة والآثار، الذي يجري بناؤه كما استمع لمطالب الكلية بإيجاد مقر لصحيفة الجامعة، التي تم نقلها لملاك الكلية.

كما استمع لأبرز المشاريع الخاصة بكلية التربية من قبل عميد الكلية الدكتور محمد أبو راسين والمتمثلة في استكمال مشاريع الاستاد الرياضي والمسبح الرياضي بالكلية، وتناول شرحا عن الكلية وأقسامها، التي تعد من أقدم الكليات نشأة في الجامعة والأكثر تعدادا من حيث الطلاب ومن حيث نوعية التخصصات، مطالبا بتحديث الشبكات وبعض الترميمات داخل مباني الكلية.

كما استمع لشرح مفصل من قبل عميد عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر د. محمد بن علي معشي وأبرز البرامج المقدمة للمجتمع، مقدما أفكارا بخصوص الاستثمار الاعلاني للجامعة إضافة إلى المطالبة بإيجاد قاعات إضافية للعمادة تساعدهم على إعداد برامج أكثر للمجتمع لأكبر عدد ممكن.

بعدها، توجه إلى مشروع كلية العلوم والآداب الجديد بالعارضة واطلع عن كثب على المشروع ووقف على أبرز المعوقات التي تواجه المشروع مطالبا في الوقت نفسه بضرورة إتمام المشروع، وأن الجامعة حريصة على إيفاء الجهة المنفذة حقوقها ولكن وفق الجدولة الزمنية المحددة لإنهاء المستخلصات المالية.

وقام بجولة في كلية العارضة، حيث قدمت عميدة الكلية الأستاذة ميسون شتيفي شرحا مبسطا عن الكلية وأقسامها ومنجزاتها العلمية وبرامجها لخدمة المجتمع، حيث أشاد معاليه بما شاهده من روعة وإبداع، خصوصا أنها بمجهودات ذاتية وطلابية ويقف عليهم إدارة وأعضاء هيئة تدريس إداريات متميزات.

واختتم جدول الزيارة بتفقد مشروع الكلية الجامعية للبنات بأبي عريش، حيث وقف على مخطط المشروع واستمع من المقاول المنفذ للمشروع لشرح مبسط عن مباني الكلية وأقسامها الإدارية والقاعات الدراسية والمعامل، كما تطرق لموضوع التأخير في المشروع بسبب أمور قانونية وأخرى مادية، مؤكدا أن المشروع سيتواصل ليتم إكماله خلال المدة الزمنية المحددة وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)