تدشين أكبر رحلة لاكتشاف الطلبة الموهوبين.. اليوم

تدشين أكبر رحلة لاكتشاف الطلبة الموهوبين.. اليوم

التعليم السعودي – متابعات : برعاية وزير التعليم د. حمد بن محمد آل الشيخ، تنطلق اليوم الأربعاء، أكبر رحلة سنوية لاكتشاف الموهوبين والموهوبات في المجالات العلمية في مختلف مناطق المملكة، من الصف الثالث الابتدائي وحتى الثاني ثانوي من خلال مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة»، بشراكة استراتيجية مع وزارة التعليم، وهيئة تقويم التعليم والتدريب. ويدشّن د. آل الشيخ في مقر مؤسسة «موهبة» النسخة 12 من البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين وذلك وبحضور الأمين العام لـ «موهبة» د. سعود بن سعيد المتحمي، ورئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب د. خالد بن عبدالله السبتي، ونائب وزير التعليم المكلف د. سعد الفهيد، كما سيتم تكريم إدارات التعليم المميزة في ترشيح الطلاب للبرنامج في دورته الماضية. ويشمل تطبيق المقياس طلاب الصفوف الدراسية كافة من الثالث الابتدائي حتى الأول الثانوي، لتمكين أكبر عدد من الطلبة من فرصة الكشف والاستفادة القصوى من الخِدْمات المخصصة للمؤهلين، كما تضمن البرنامج هذا العام توفير منصة موحدة للتسجيل، تسهل على الطالب استكمال تسجيله بكل يسر وسهولة، ويقدم باللغتين العربية والإنجليزية. يذكر أن السنوات الـ11 الماضية شهدت ترشيح أكثر من 630 ألف طالب وطالبة، اختبر منهم ما يزيد على 430 آلاف طالب وطالبة، وقبل منهم أكثر من 144 ألف طالب وطالبة، وسجلت أعداد المرشحين والمختبرين والمؤهلين في البرنامج ارتفاعاً كبيراً خلال السنوات الـ11 الماضية من عمر البرنامج، وخاصة في عام 2020 مقارنة بأعدادهم مع بدء البرنامج عام 2011، حيث ارتفعت أعداد المرشحين من 43104 طلاب وطالبات إلى 75996 طالباً وطالبة بنسبة 43 %، فيما ارتفع عدد المختبرين من 27782 طالباً وطالبة إلى 53553 طالباً وطالبة بنسبة 47 %، وزادت أعداد المؤهلين من 7529 طالباً وطالبة إلى 17327 طالباً وطالبة بنسبة 56 %، ويشهد «البرنامج» مؤخراً إقبالاً كبيراً من أولياء الأمور والمعلمين المهتمين من ذوي المسؤوليات العالية لتسجيل أبنائهم وطلبتهم الذين تظهر عليهم مؤشرات وسمات الموهوبين.

وانطلق البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين عام 2011م، لتحقيق رسالة سامية تهدف لاكتشاف ورعاية واستثمار الموهوبين كقادة للمستقبل، بما يخدم ويسهم في تحقيق التنمية المستدامة لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، حيث تمتلك المملكة العربية السعودية من خلال مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة « البرنامج الأكثر شمولية في رعاية الموهوبين على مستوى العالم. حيث انطلقت المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين عام 2011م، وشملت 16 إدارة تعليم بنين وبنات، ثم المرحلة الثانية عام 2012م، وشملت 29 إدارة تعليم بنين وبنات، تلتها المرحلة الثالثة عام 2013م، وشملت تغطية بقية إدارات التعليم، 45 إدارة تعليم، بالإضافة إلى الإدارات التي تمت إضافتها خلال السنوات الماضية، ليصبح الإجمالي 47 إدارة تعليم.

ويعد البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين إحدى البوابات الرئيسة التي تمكّن مَن يجتازه من الدخول في البرامج المختلفة التي تقدمها «موهبة» مع شركائها الاستراتيجيين وفي مقدمتهم وزارة التعليم وفقاً لصحيفة الرياض.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)