تربويون: تنفيذ الأحكام الشرعية يرسخ الأمن ويحفظ العباد

تربويون: تنفيذ الأحكام الشرعية يرسخ الأمن ويحفظ العباد

التعليم السعودي : أكد منسوبو مكتب التعليم في محافظة الخبر، أن تنفيذ الأحكام الشرعية على 47 مداناً بالإرهاب، هو حكم عادل وتنفيذ لشرع الله بحزم على من اعتنق الفكر التكفيري، وتورطوا في هجمات إرهابية على الآمنين، وعلى من نفذوا أعمال قتل وتفجير وتحريض، واضافوا أنه يسهم في ترسيخ الأمن وحفظ سلامة العباد والبلاد. وأكد مدير مكتب التعليم بالخبر سعيد بن عبدالله القحطاني، أن حكومتنا الرشيدة تثبت يوماً بعد يوم قوتها وتطبق شرع الله بالحزم، لتبقى هذه البلاد المباركة آمنة مستقرة.
فيما أشارت مساعد مدير المكتب للشؤون التعليمية «بنات» سوزان العفالق، إلى أن هذه الأحكام جاءت وفق شرع الله عز وجل وليعمّ الأمن في البلاد على المواطنين والمقيمين، مؤكدة أن هذه الأحكام سيكون لها أثر كبير على الشباب بالمحافظة عليهم من المحرضين .
إلى ذلك قال مساعد مدير المكتب للشؤون المدرسية، خالد الثابت : إن تنفيذ الأحكام هو قصاص شرعي وهذا هو العدل، فنحن في دولة تطبق أحكام الشريعة الإسلامية وهؤلاء مجرمون روّعوا الآمنين وقتلوا الأبرياء وعاثوا في الأرض فساداً.
من جهته قال مشرف التربية الإسلامية في المكتب هشام الملا، : إنه لاشك أن من مقتضيات الأمن والحفظ على الأرواح والممتلكات والمرافق الخاصة والعامة إقامة الحدود والضرب بيد من حديد على كل من تسوّل له نفسه للعبث بنعمة الأمن. ولفت مشرف التوجيه والإرشاد بالخبر، عادل العبدالقادر، بأن هذه البلاد رزقها الله بخزائن رحمته وأمنه ، موضحاً بأن ما اتخذته حكومة هذه البلاد من أحكام فهو من أجل سلامة العباد والبلاد.
وفي السياق قال المشرف التربوي أشرف السفر: إن المنصف يرى أن تطبيق الشريعة في من ثبت تورطهم في ترويع الآمنين والإخلال بأمن هذا البلد وتبني منهج التكفير عين العدل والصواب، مؤكداً أن هذا الامر سيكون رادعًا لمن تسوّل له نفسه العبث بأمن هذه البلاد لأن الجزاء من جنس العمل. فيما ذكر مشرف التربية الإسلامية بالمكتب ، محمد الخضير، أن القصاص وتنفيذ حكم الله في أهل الارهاب والإجرام حياة للبلاد والعباد ونشر للأمن والأمان في ربوع البلاد، فيما أكد غيثان بن سعيد القرني مشرف الصفوف الأولية أن ما قامت به حكومتنا الرشيدة من تنفيذ حكم القتل بحق الفئة الضالة ممن ينتمون لأهل الفكر التكفيري كان تطبيقا لشرع الله واجتثاثا لجذور الفساد ورسالة واضحة لكل من تسوّل له نفسه المساس بأمن الوطن واستقراره.
وأضاف مشرف التقنيات في المكتب بندر عبداللطيف الجمعان أنه حكم من دولة كانت وما زالت تحارب الارهاب.
وأشار مشرف النشاط وليد الدوسري، إلى أن الأحكام كانت رسالة عزّة وكرامة وقوة بعثها الوطن للعالم أن المملكة منهجها الشريعة الإسلامية وفق كتاب الله وسنة نبيه وأن أمن الوطن ومن يعيش عليه لا تهاون فيه والقصاص العادل سيطال أي شخص مهما كان انتماؤه بحسب ما ذكرت صحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)