تربويون: فجوة بين المناهج وكفايات المعلمين

تربويون: فجوة بين المناهج وكفايات المعلمين

التعليم السعودي – متابعات : أكد اللقاء التربوي الرابع، والذي عقد أعماله في محافظة سراة عبيدة على مدى اليومين الماضيين في توصياته، أن تقديم محتوى المادة العلمية في قالب مغلّف يقوم على الحفظ والاستظهار، أصبح أسلوبا تقليديا لا يتناسب مع طالب اليوم، بكل طاقاته وإبداعاته وميوله وتطلعاته.
ووفق المنسق العام، المشرف التربوي عوض الوهابي، فإن الملتقى شدد على ضرورة أن تشمل برامج التطوير المهني للمعلمين التعريف بالمعايير التي بنيت عليها المناهج والكفايات اللازمة للمعلم والمتعلم، لموافقة المعيار بالأداء الفعلي وتقليل الفجوة.
وطلب المشاركون من وزارة التعليم أن تعمل على المقاربة بين برامج إعداد المعلم التربوية التي ستكون بعد البكالوريوس، وبين معايير بناء المناهج ومحتواها وأساليب تدريسها وتقويمها، بتحديث مستمر لكل المستجدات.
ولفت الوهابي إلى أن التوصيات طالبت بتعزيز دور المعلم، وأن التعلم مطلب، وبناء الثقة لدى المتعلم جانب مهم يوازي دوره في عمليات التدريس، وأن يواكب تطوير البرامج التدريبية المقدمة للمعلمين ما يتناسب ورؤية المملكة 2030، والعمل على توسيع ثقافة الطلاب خلال التوجيه والإرشاد بالتحول الوطني وأهمية اختيار التخصصات المطلوبة لسوق العمل الجديد، والاستفادة من الدراسات والبحوث العلمية في توجيه الطاقات البشرية المهدرة من الشباب العاطلين للفرص المتاحة وفقاً لصحيفة الوطن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)