تربويون : هل نجح «عن بعد» في علاج «الفاقد التعليمي»؟

تربويون : هل نجح «عن بعد» في علاج «الفاقد التعليمي»؟

التعليم السعودي – متابعات : تطرق عدد من العاملين في الحقل التربوي والتعليمي في حائل إلى مناهج علاج الفاقد التعليمي عبر التدريس عن بعد وقالوا في إجابات على سؤال «عكاظ» حول الأمر، إن وزارة التعليم أعدت منظومة مهمة لتعليم أكثر من 6 ملايين طالب وطالبة في منازلهم كإجراء احترازي لاحتواء الجائحة وضمان استمرار الدراسة وتحقيق نواتج معرفية إيجابية باستخدام التقنيات الحديثة.

وحول أثر تعدد البدائل للتعليم عن بعد في تقليل الفاقد التعليمي أوضحت مديرة إدارة الإشراف التربوي نوال الحربي بأنه يعد عاملا مساندا وكبيرا لتعويض الفاقد.

أما مدير إدارة الإشراف التربوي بالإنابة سالم الموكاء فقال إن الإدارة العامة للتعليم توجه المعلمين والمعلمات لإعداد خطة لعلاج الفاقد التعليمي لكل مادة.

ويعزز الرأي مدير إدارة التوجيه والإرشاد فواز النعام، ويضيف أن الوزارة سعت لتفادي الآثار السلبية للجائحة على الميدان التعليمي وما قد تسببه من فاقد تعليمي وعملت على توفير التعليم عن بُعد وتذليل السبل الموصلة إليه.

ومن جانبه، بيّن مدير مكتب الجنوب للبنين إبراهيم الرديعان، أن البدائل التي وجدت من المختصين التربويين إلكترونيا هي إحدى الوسائل التي تساعد المشتغلين في مجال التعليم من سد وتسديد ومعالجة الفواقد التعليمية.

وفي السياق ذاته توضح مديرة مكتب الجنوب للبنات هدى الرفاعي، أن الانتقال السريع إلى العمل بالبدائل التعليمية عن بُعد، ساعد الإدارة التعليمية على أداء مهمتها دون توقف وفقاً لصحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)