تربويون يحذرون من تداول الرسائل السلبية مع بدء الدراسة

تربويون يحذرون من تداول الرسائل السلبية مع بدء الدراسة

التعليم السعودي – متابعات : حذر أكاديميون وتربويون من تداول الرسائل السلبية التي تشعر الطلاب بأنهم عائدون عقب الإجازة الصيفية، إلى أجواء من الحزن والكآبة والملل والرتم اليومي، وأكدوا أن العودة للمدرسة تعتبر بداية جادة لعام جديد يجدد الأمل وينزع اللامبالاة، ويعيد انتظام الحياة اليومية للطلاب، منوهين إلى دور أولياء الأمور في تشجيع أبنائهم ودفعهم بمزيد من الشوق والحب إلى مقاعد الدراسة، وطرد كل الرسائل السلبية التي يتم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تجعل من المدرسة والذهاب إليها شبحا يخيم على أجواء الطلاب ويقلل من رغبتهم بالذهاب إليها.
أكد أستاذ علم الاجتماع د. منصور بن عسكر أن الأجواء الدراسية تعود بالانضباط لدى الطلاب وتنظم حياتهم من جديد بعد انقضاء الإجازة الصيفية، مشيرا إلى أن أولياء الأمور مستعدون لهذه البداية وأكثر شوقا لذهاب أبنائهم للمدرسة وانتظام حياتهم اليومية، معولا على ما يقوم به المعلمون من أدوار كبيرة في استقبال الطلاب ودفعهم وتعليمهم.
وأكدت فاطمة الصويان من إدارة تعليم القصيم على وجوب استقبال العام الدراسي الجديد بكل حب وفرح، بعيدا عن جميع الرسائل السلبية التي تعطي صورة مزعجة للتلميذ وتقتل طموحاته، موضحة أنه وبسبب هذه الرسائل التي تنتقل من سلبيّ إلى آخر حتى تؤثر على الإيجابيين، نجد أطفالنا يحملون همّ قرب الموعد، وهو الأمر الذي لابد أن يؤثر كثيرا على نفسياتهم ونشاطهم وتحصيلهم العلمي.
فيما طالب فايز الياس من إدارة تعليم الحدود الشمالية أولياء الأمور بعدم قتل روح العطاء وتحبيط الجهود المتكاتفة بتداول تلك الرسائل السلبية التي تشعر الطالب وكأنه يذهب للتعذيب، مما يحبط نفسه ويعيق تلقيه وتعلمه وليكن شعارك (عطاؤهم من عطائنا).
وذكرت نورة الفهد من إدارة تعليم الزلفي أن أبناءنا الطلاب يستقبلون عاما دراسيا جديدا بعد غفوة في دفء الصيف وفسحة الوقت، مشددة على أولياء الأمور بأن يبدأوا بتهيئة أبنائهم ومساعدتهم بالنوم مبكرا، وتهيئة سبل ذلك لهم والقيام بشراء ما يحتاجون إليه من أدوات دراسية.
ووجه خالد جعبور من إدارة تعليم جازان أولياء الأمور باستشعار أهمية العلم وطلبه، والتوضيح للأبناء أن الرسائل السلبية التي يتناقلها الناس، مع بداية كل عام دراسي لا تمس الحقيقة بشيء، وأن الواجب نقل الصورة الجميلة للجو الدراسي.
وأشارت سعاد البيطار من إدارة تعليم بيشة إلى أن المرحلة الدراسية تعد من أهم مراحل الإنسان، كونه يختلط بالآخرين ويبدأ بتكوين عالمه الخاص، وتحديد مستقبله المشرق ومجاله المنشود، معتبرة أن البدايات تأتي دائما بطعم الدهشة، وأجملها هو بداية العام الدراسي الجديد، التي تزخر بالكثير من الأحداث الجميلة وفقاً لصحيفة الوطن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)