تربويون يطالبون بالتأمين الطبي وبدل السكن وإعادة الهيبة أكدوا لـ «المدينة» أن ثقتهم في الوزير الجديد لا حدود لها

تربويون يطالبون بالتأمين الطبي وبدل السكن وإعادة الهيبة أكدوا لـ «المدينة» أن ثقتهم في الوزير الجديد لا حدود لها

التعليم السعودي :وضع عدد من التربويين مطالبهم أمام سمووزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل، مؤكدين أن تلك المطالب لم تتحقق منذ زمن بعيد، رغم تكرارها على كل وزير يلج سدة الوزارة، مؤملين في أن يحقق الفيصل تلك المطالب للعاملين في سلك التربية والتعليم.حيث قال بداية المشرف التربوي عبدالله السلمي: ننتظر أن تتحقق حقوق المعلمين والتربويين ومطالبهم الكثيرة على يدي سموكم الكريم، التي طال الانتظار وإخلاف الوعود بعد الوعود، مبينا أن من أهم تلك المطالب والحقوق التأمين الطبي وبدل السكن، وسن الأنظمة التي نكفل للمعلمين والمعلمات حقوقهم القانونية والاجتماعية، مشيرا إلى ثقته وزملائه في الفيصل بأن يكون سندا ومعينا لمربي الأجيال بعد أن انبرى الكل لمحاربته.

سن التقاعد

 وأشار جمعان عبدالله حديدان (معلم) إلى أن من أبرز الحقوق والمطالب كذلك السعي إلى سن قانون لسن التقاعد خلاف ماهومعمول به الآن، مبينا أن المعلم والمعلمة أكثر الموظفين عرضة للأمراض والإصابات المختلفة، لما ينطوي عليه مجال التربية والتعليم من معوقات وأكدار.من جانبه دعا عبدالله علي يوسف (تربوي) إلى اعادة النظر في آلية العقوبات الوظيفية، وتقنين الاجازات المرضية وتحديد الجهات المخولة بمنحها، وتغيير بطاقة الاداء الوظيفي لجميع منسوبي فئات الوزارة، ومنح التفرغ والايفاد الداخلي والخارجي للراغبين في اكمال درجاتهم العلمية، ومتابعة تنفيذ المشروعات الوزارية وعدم طرحها للميدان الا بعد تحكيمها من خبراء باحتياج الميدان التربوي لها، والاهتمام اللامحدود بالجانب التدريب والتطوير التربوي ورفع اداء المهنية لكثير من منسوبي التعليم، والحوافز المادية والعينية للمتميزين بجميع الفئات.

هيبة المعلم

 من جهته ناشد الدكتور سعيد بن محسن الزهراني (مشرف) إلى سرعة إنشاء أندية ثقافية ورياضية، مع منح تفرغ علمي لمدة فصل دراسي لكل خدمة 10 سنوات، مع تخفيض الأنصبة لمن تجاوز 20 عاما، وتدريب لمدة فصل دراسي خارج الوزارة في إحدى الجامعات سواء في الداخل أوفي الخارج، مع إعادة الإجازة الاضطرارية السابقة 10 أيام في كل عام مالي، مؤكدا أن هيبة المعلم قد اختفت، وتلك العودة من الهيبة للوزارة ممثلة في عمادها وهم المعلمون بحيث تحترم شخصياتم الذين هم أمناء على تربية النشء، ستتحقق إن شاء الله على يد سموه.وأيد كل من إبراهيم علي (مشرف) وعلي سعيد الزهراني (معلم) ويحيى عبدالله (إداري)، ومحمد القرشي (مشرف) ماتطرق إليه سابقوهم من طرح بعض من الحقوق (الضائعة على حد وصفهم )، مؤكدين أن الفيصل رجل المرحلة لوزارة التربية التي بدأت تعاني من الانحدار والتدهور في كافة جوانبها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)