تشابه جرس الحصص بالإنذار يؤخر الإخلاء في المدارس

تشابه جرس الحصص بالإنذار يؤخر الإخلاء في المدارس

التعليم السعودي : أكد عدد من المختصين التربويين وخبراء في الأمن والسلامة، على ضرورة الإسراع بتغيير نغمة صوت جرس الحصص المدرسية عن جرس الطوارئ وإنذار الحرائق في جميع المدارس التعليمية، وتدريب الطلاب والطالبات عمليا وبشكل دوري، على عمليات الإخلاء، وتطبيق خطط السلامة عند أي طارئ في المدارس والجامعات.

تأخر عملية الإخلاء
المشرف التربوي أحمد المطرفي ذكر أن أجراس الحريق بالمدارس بشكل عام هي نفس أجراس الحصص المدرسية، وبنفس الصوت والنغمة الأمر الذي يجعل جرس الطوارئ عديم الفائدة، ولا يعترف به داخل المدارس من قبل الطلاب والطالبات، ما يؤخر عمليات الإخلاء وقت الطوارئ ويفاقم النتائج السلبية في حوادث الحرائق المدرسية.
وأضاف قائد إحدى المدارس خالد الحميداني، أن الكوادر التعليمية لن تفرق بين صوت جرس الحصص وصوت جرس إنذار الطوارئ في حال أي حادثة طارئة لتشابه الأصوات، مبينا أنه حاول بطريقته الخاصة إيجاد جرس حصص بنغمة مختلفة عن الصوت المعهود لكي يبقى جرس الإنذار كما هو لكون نغمته وصوته متعارف عليه.

ضبط إجراءات السلامة
أوضح الدكتور سعد الجبرين أن سلامة الطلاب والطالبات داخل المدرسة أمر مهم للغاية، ويستدعي وجود إطار واضح يضبط إجراءات السلامة داخل المدارس، وضوابط يطلع عليها جميع العاملين بالمدرسة تحسبا لأي طارئ، لا سمح الله، ويجب أن تؤخذ سلامة الطالب والطالبة بجدية كبيرة جدا من قبل وزارة التعليم، وتوضع لها أنظمة وتبرز على موقع المدارس والجامعات، توضح للطالب والطالبة خطة الطوارئ منذ دخوله للمدرسة أو الجامعة، ويكون هناك مسؤول سلامة داخل المدارس يشرف على نشر الوعي بإجراءات السلامة، ويتأكد من اطلاع الجميع على تلك الإجراءات.

تعليمات وتدريبات
طالب الجبرين وزارة التعليم أن تضع في كل قاعات الدراسة تعليمات لكيفية التصرف في حالة وجود حريق، ويتأكد المسؤول أو المسؤولة من أن جميع الطلاب والطالبات لديهم دراية وإلمام كامل عن كيفية التصرف عند حدوث حريق، وتدريبهم على مخارج الطوارئ ونقاط التجمع من خلال التدريب والتطبيق الوهمي بشكل شهري.
وأشار إلى أن تطبيق خطط الإخلاء بشكل دوري يزرع الثقة والتعود على ثقافة التعامل مع الحوادث، وفق خطط طوارئ مدروسة، وهذا الأمر يسري على الجامعات أيضا فمعظم الجامعات تمارس تدريبا وهميا بشكل دوري.

تطبيق الخطط بشكل دوري
أكد متخصص في الأمن والسلامة سلطان الشمري، أن وزارة التعليم تستخدم للحصص المدرسية جرسا مصمما للإنذار بحسب المواصفات العالمية، وليس للإشعار بمواعيد الحصص المدرسية.
وأشار إلى أهمية أن تستبدل وزارة التعليم الجرس المعمول به حاليا بجرس مصمم خصيصا للمدارس يسمى الجرس الناطق، مشددا على التحرك الجاد والقيام بعمل يضمن بعد الله سلامة الطلاب والطالبات بالمدارس والجامعات، وتطبيق خطط السلامة بشكل دوري وحتمي، وتدريب الجميع عليها وفقاً لصحيفة الوطن.

إجراءات احترازية لضمان سلامة الطلاب والطالبات

1- تغيير جرس الإنذار المشابه لجرس الحصص

2- خطط إخلاء دورية

3- تعليق تعليمات الإخلاء في الفصول

4- تدريب منسوبي المنشآت التعليمية على الإخلاء

5- وجود مسؤول عن السلامة في المنشأة التعليمية

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)