تشييد مراكز صحية ومدارس .. إزالة أحواش التخزين وحل مشكلة المياه

التعليم السعودي : استبشرت ساكنات أحياء شرق الخط السريع في محافظة جدة (أم الخير، الأجواد والحرازات ) بتوقيع أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل اليوم (الاثنين)، عقد مشاريع شرق محافظة جدة، وقد أعربن عن آمالهن في إنهاء جملة من المشكلات منها نقص وغياب المرافق المهمة لسكان الحي كالمراكز الصحية والمدارس الحكومية والأهلية، لاسيما أن افتقار المخطط للمدارس يعجل بانتقال الطلاب إلى مدارس الأحياء المجاورة كحي الجامعة والسليمانية.

شخصت التربوية فاطمة الطويرقي مشكلات حي أم الخير في غياب الخدمات والمرافق الأساسية الواجب تواجدها عند التخطيط للأحياء السكنية، مشيرة الى ان سكان وساكنات مخطط أم الخير يعانون من عدم وجود مركز صحي ومركز ثقافي واجتماعي يقدم الأنشطة التوعوية للسكان إضافة لافتقار الحي للمدارس الحكومية والأهلية، الأمر الذي يضطر معه الطلاب للتسجيل والدراسة في مدارس الأحياء المجاورة كالسليمانية والجامعة.

وتتابع: عندما قمنا بشراء الأرض كان تخطيط الحي بنظام «الفيلات السكنية»، ولكن تفاجأنا أن التخطيط لم يمض طويلا في هذا الاتجاه، حيث بدت العمائر المكونة من سبعة طوابق مجاورة للفيلات، ما أفقد المخطط التخطيط العمراني.

وتضيف الطويرقي: المخطط يفتقر لممشى، إذ تم تسوير مجرى السيل الذي يمارس السكان المشي حوله، كما أن مخطط أم الخير لم يراع فيه المداخل والمخارج الرئيسية أو سفلتتها، إذ أن زائري الحي يقومون بالتجول في الحي إلى أن يجدوا مخرجا على الشارع الرئيسي.

وتقترح فاطمة الطويرقي أن يتم تسليط الضوء إعلاميا على الأحياء التي تعاني من نقص أو غياب الخدمات بعد أن تتم معالجتها حتى تعكس صورة إيجابية للجهود المبذولة في التخطيط وتوفير المرافق.

وفي سياق التواصل مع ساكنات الحي تقول فاطمة الطويرقي: قمت بإيجاد قروب عبر «الواتس أب» يضم كافة ساكنات الحي بهدف التواصل الاجتماعي ورصد المشكلات ونقص الخدمات والرفع بها لأمانة جدة.

ومن جانبها تقول سميحة عبدالله إحدى ساكنات حي الحرازات: نأمل من الجهات ذات العلاقة الوقوف على الحي ورصد المخالفات فيه كانتشار مستودعات تخزين الإسفنج من قبل العمالة الوافدة التي تعمل في الأسواق الشعبية نظرا لعدم قدرتهم على الاستئجار في مستودعات المدن الصناعية، لافتة الى أن المستودعات أو الأحواش المجاورة للمساكن تشكل خطرا في حال نشوب حريق جراء تخزين الإسفنج.

لوحات إرشادية

وتقول أم حسن إحدى ساكنات حي الأجواد: نعاني في الحي من عدم التخطيط لمداخل ومخارج الحي، إذ أن غالبيتها ترابية وغير متساوية وتقترح أن تكون هناك لوحات إرشادية للمرافق الهامة كمركز الحي أو المركز الصحي، خاصة ان سكان الحي الجدد لا يعرفون هذه المرافق المهمة إلا بسؤال الآخرين، لافتة الى مشكلة أخرى تتمثل في دخول الشاحنات إلى الحي، الأمر الذي يشكل خطورة على المارة والأطفال الذين يلعبون الكرة في الحي

وتروي حكمة باعشن -إحدى ساكنات مخطط ام الخير-: نعاني عند الذهاب صباحا إلى مقر العمل، إذ أن الاتجاه المتاح لا يكون إلا عبر الكوبري المتجه إلى الخط السريع، الذي يشهد ازدحاما شديدا يؤثر على الوصول إلى العمل في الساعة المحددة، مقترحة مراعاة تنفيذ عدة مخارج للمخطط منعا للتكدس في اتجاه واحد، مضيفة الى كل ذلك معاناة الانقطاع المتكرر للمياه بسبب كسر أنابيب التوصيل الضعيفة، معربة عن أملها في أن تستبدل مصلحة المياه أنابيب توصيل المياه بأخرى تتحمل ضخ المياه بدلا من الانقطاعات والإصلاحات المتكررة التي تبدد الوقت والجهد.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)