تطبيقات أساسية لأجهزة «أندرويد» اللوحية

تطبيقات أساسية لأجهزة «أندرويد» اللوحية

التعليم السعودي : أصبح اختيار التطبيقات الأولى لتنزيلها على جهاز «أندرويد» اللوحي، أكثر صعوبة مع تنامي نظام تشغيل «أندرويد» على صعيد الشعبية، وتطور سوق «أندرويد» كذلك على صعيد المحتويات. بيد أن هنالك القليل من الأساسيات التي يوصى باعتمادها من قبل أصحاب هذه الأجهزة. وهنا بعض التطبيقات التي تحسن من أداء الجهاز، وفقا لما أوردته «ليز بات» في «يو إس إيه توداي».
* «دروببوكس» (Dropbox) – مجاني. تأتي غالبية أجهزة «أندرويد» اللوحية بتطبيق أصلي للمشاركة بالملفات ما بين أصحابها وهواتفهم الذكية، أو كومبيوتراتهم. أدخل «دروببوكس» الذي هو خدمة لتخزين الملفات على الشبكة، التي تتكامل مع تخزين الملفات على جهاز الكومبيوتر على شكل مجلد، ومع التطبيقات التي تعمل على جهاز «أندرويد» اللوحي، أو الهاتف الذكي. والتشارك بالملف مع «دروببوكس»، هو عملية سهلة، كسهولة نسخه بالمجلد الموجود على جهاز الكومبيوتر، وبالتالي تشغيل التطبيق على الجهاز اللوحي وفتح الملف. ويبقى هذا الملف في «دروببوكس» ما دمت ترغب في ذلك، إلى حين شطبه وإلغائه.

* مزامنة الموسيقى. يمكن الحصول على المزيد من الأخبار والتوجيهات من موقع «tecca.com» للاستفادة من هذه التقنية بشكل مجاني (تطبيق «إيرسينك» AirSync يكلف 4.99 دولار). فغالبية مستخدمي «أندرويد» يتحسرون من عجزهم في مزامنة الموسيقى بسهولة بين جهاز الكومبيوتر والجهاز اللوحي، كما يفعل عادة مستخدمو نظام «آي أو إس» مع أجهزتهم، وبين «آي تيونز» من «أبل». لكن لحسن الحظ فإن «دوبل تويست» تؤمن الحل، فهي عبارة عن واجهة تفاعل خاصة بالمستخدم من شأنها تسهيل نقل الموسيقى إلى الجهاز اللوحي، كما أن مزية «إيرسينك» تعني أنك لست بحاجة إلى الاعتماد على كابل «يو إي بي» المزعج. فقط تأكد أن الكومبيوتر والجهاز اللوحي موصولان معا إلى الشبكة اللاسلكية ذاتها. و«إيرسينك» هو تطبيق منفصل للجهاز اللوحي.

* توحيد الشبكات الاجتماعية

* «هوت سويت» (HootSuite) – مجاني. هل ترغب في وجود جميع الشبكات الاجتماعية في مشهد واحد، مع القدرة على نشر التحديثات بضربة واحدة؟ هذا ما تفعله «هوت سويت» إذن التي تعالج «فيس بوك» و«تويتر» «فورسكوير» و«لينكيدلن» معا وتجمع جميع هذه الشبكات في مكان واحد. والجميل هنا هو إنه يمكن الدخول إلى «هوت سويت» عن طريق موقعها على الشبكة، بحيث يمكن الحصول على التخطيط والخبرة ذاتهما على الجهاز اللوحي والهاتف الذكي والكومبيوتر.

* «إيفرنوت» (Evernote) – مجاني. هنالك الكثير من الخيارات في عالم خدمات تدوين الملاحظات المتزامنة. و«إيفرنوت» تتصدر غيرها على صعيد العملية والتنظيم والتشغيل. فهي تجعل من تدوين الملاحظات، وتخزين الوصفات، وتسجيل الاجتماعات عملية سهلة جدا. كما أن التعديلات الأخيرة التي استهدفت نظام دفاتر الملاحظات تعني بأنه بالإمكان حفظ دفاتر الملاحظات، وهو أمر جيد عندما يتعلق الأمر بتنظيم الوصفات عن طريق النوع، وصنف الطعام، ومدى درجة تعقيده. وهنالك مزية إضافية لهذا التطبيق عن طريق استخدام الجهاز اللوحي لالتقاط صور الفواتير والوصولات وإرسالها من ثم إلى «إيفرنوت» كملاحظة جديدة.

وفقا للمصادر أن كل هذا مقابل 5 دولارات شهريا، أو 45 دولارا سنويا، يمكن تحميل المزيد من البيانات، والتعاون مع الآخرين، والعمل خارج الشبكة.

* «أبس أورغنايزر» (Apps Organizer) – مجاني. أجهزة «أندرويد» اللوحية ينقصها أي نوع من الصفات العملية والتنظيمية بالنسبة إلى صفحة الشاشة الأساسية (المدخل). وهي خلافا إلى شقيقاتها الأصغر من الهواتف الذكية، فإن نظام تشغيلها لا يشمل المجلدات الأساسية لتنظيم التطبيقات منطقيا. وهذا أمر محبط عندما يقوم «ماركيت» بصورة افتراضية بتجميع جميع التطبيقات الجديدة على الصفحة الرئيسية. وبدلا من مراقبة عمليات التجول والتصفح الأساسية على الشاشة وهي تتحول إلى فوضى عارمة، خذ في الاعتبار تنزيل منظم التطبيقات «أبس أورغنايزر» الذي يستخدم نظاما من الرقع والملصقات المعنونة لتصنيف التطبيقات جميعها. بعد ذلك اقصد لائحة المهام على صفحة الشاشة الأساسية، وقم بإضافة المجلدات إلى الشاشة التي يمكنها استخدام جميع التطبيقات التي تنطوي تحت ملصقها.

*إلى جانب ذالك  تسريع المهام

* «أدفانس تاسك كيلر» (Advanced Task Killer) – مجاني. لا شيء أكثر إزعاجا من تباطؤ استجابة الجهاز اللوحي، نظرا إلى تشغيل الكثير من التطبيقات. وللحصول على السرعة الكافية استخدم «أدفانس تاسك كيلر» بواحدة من طريقتين: يدويا اقصد التطبيق واكشف على البنود التي تود إيقافها، أو انقر على قطعة «تاسك كيلر» على الشاشة الرئيسية لمحو وجود التطبيقات الموجودة وفقا إلى خياراتك التنظيفية السابقة (تدعى الإيقاف الأوتوماتيكي). وللإيقاف هذا 3 ضوابط: الأمين، والأكثر عدوانية، والمجنون.

* «سكيتش» (Skitch) – مجاني. أصبح تطبيق «سكيتش» على منصة «أندرويد» بعدما حازت عليه «إيفرنوت». وهو مثالي للاجتماعات المهمة. إذ يمكن بواسطته التقاط صورة للوح الأبيض، وتسجيل الأفكار والآراء المطروحة عليه، وإضافة الملاحظات الخاصة والمشاركة بها، مع إرسال الصورة إلى «إيفرنوت» كملاحظة جديدة.

* «غوغل ريدر» (Google Reader) – مجاني. هل ترغب في أن تكون مطلعا على آخر الأنباء والمدونات المهمة؟ وقد ترغب بعد كل ذلك في أن تحصل على الجديد من «تيكا» عندما ينضج ويستقيم؟ ولكن هل تحتاج إلى خدمة معول عليها بغية مواكبة جميع اشتراكات خدمة التغذية الإخبارية المبسطة الجاهزة «آر إس إس». لتطبيق «غوغل ريدر» هذا واجهة تفاعل حدسية خاصة بالمستخدم، مما يجعل من عملية تصفح تغذية «آر إس إس» عملية ملائمة جدا. كما أن التقليب بين البريد غير المقروء يصبح أكثر سرعة، رغم أن عملية الإبحار والبحث قد تصبح محبطة أحيانا.

* «أمازون كيندل» (Amazon Kindle) – مجاني. تبقى خدمة «كيندل» من «أمازون» واحدة من أفضل تجارب القراءة الإلكترونية. كما أن «مخزن كيندل» مليء بمجموعة واسعة من الكتب المعروضة للبيع، منها عدد وافر متوفر مجانا. لكن قد يحدث بعض الإجهاد للعينين، لذا ينبغي تخفيض درجة البريق على الشاشة، وتكبير حجم النص، اللذين يتوفران أيضا في التطبيق.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)