تطوير التعلم النشط بعهدة 32 إدارة

تطوير التعلم النشط بعهدة 32 إدارة

التعليم السعودى : تعكف نحو 32 إدارة تعليمية بمشرفيها بمحافظة الطائف على دراسة عدد من المبادرات والتجارب والدروس التطبيقية والمهارات الأساسية لأحد الأساليب الإشرافية الحديثة وهو التعلم النشط.
وتسعى الوزارة إلى تقديم هذا النوع من التعليم بإجادة كاملة بعد عقد ورش عدة يتم من خلالها اعتماد بعض الأساليب والدروس لتطبيقها في فصول الدراسة وفقاً لصحيفة الوطن.
مقترح تم تعميمه
وقال مشرف عام العلوم رئيس لجنة التعلم النشط بوزارة التعليم خالد البراك: إن ورشة التعلم النشط تقام بالطائف خلال الفترة من 5 إلى 8 محرم الجاري.
وأضاف: أن التعلم النشط بدأ بمقترح في أحد اللقاءات لمساعدي مديري التعليم ونتج عنه صياغته بطريقة إجرائية تنفيذية، وبناء على ذلك تم تعميمه على جميع مناطق المملكة عام 1434 باسم مشروع التعلم النشط.
وأكد البراك أن التعلم النشط ليس بجديد خصوصا لدى معلمي العلوم والرياضيات وقال: عندما نتأمل سلسلة العلوم والرياضيات وغيرها من المواد الأخرى نجد أن التعلم النشط جزء من منظومة الكثير من المواد.
ثلاث مراحل
وكشف أن التعلم النشط مر بثلاث مراحل المرحلة التأسيسية ومرحلة دليل التعلم النشط ومرحلة نشر ثقافة التعلم النشط، مبينا أنه ليس عبئا على التعليم أو المناهج أو الصف وإنما هو قائم على التعلم داخل المدرسة لأنه أسلوب أوطريقة نشطة يمارسها المعلم داخل الصف مع تلاميذه ويصبح تعلما نشطا إذا حدث تفاعل بين المعلم والمتعلم وهذا من أهم أهداف ورشة التعلم النشط. فيما أشار مدير تعليم الطائف الدكتور محمد الشمراني إلى أن مشروع تطوير استراتيجيات التدريس قبل أن تتوسع دائرته ويصبح التعلم النشط مشروعا حرك الميدان التربوي حيث صاحبه زخم إعلامي مع الزخم التربوي الذي شهدته مدارسنا ليتكون التوسع في استراتيجيات التدريس والتوجيه ليصبح اليوم الاتجاه إلى غرفة الصف أو حجرة الدراسة و تنويع وتطوير نمط التعلم والتعليم فيه.
تطوير حجرة الدراسة
وقال: إننا إذا طورنا حجرة الدراسة هذا يعني أننا طورنا الدراسة لأننا كنا إلى عهد قريب دائما نلامس الغلاف الخارجي للعملية التعليمية حيث إن الوزارة بدأت تتجه إلى غرفة الدراسة لتطوير أداء المتعلم الذي يسبقه تطوير أداء المعلم وتمكينه بمهنية عالية في عمله، وإذا استطعنا تطوير عمل المعلم وأداء الطالب الذي هو محور العملية التعليمية بل هو محركها استطعنا أن نطور التعليم.
وأضاف الشمراني أن التوجه اليوم هو أن يكون الطالب المحور وهو الذي يبحث عن المعلومة وهو الذي يحسن المعلومة ويطور المعلومة والمعلم هو الموجه والمشرف. وأوضح أن مشروع التعلم النشط انطلق قبل ثلاث سنوات تقريبا وفي هذه الورشة سيتم تقويم مبادرات ونماذج ونشاطات داخل المدرسة والصف.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)