تطوير المناهج التعليمية لمواكبة الثورة الصناعية

تطوير المناهج التعليمية لمواكبة الثورة الصناعية

مدونة التعليم السعودي – متابعات : قال رئيس جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور أحمد بن سالم العامري أن التحديات والأزمات التي تواجه عالمنا المعاصر تتنامى وتتداخل فيها المتغيرات، وهو ما يتطلب منّا العمل معًا على ترتيب التوازنات والأوليات في إطار عملية تطوير التعليم بصفته العامل الأساس في التعامل مع هذه التحديات والضامن لمتطلبات المستقبل.

جاء ذلك ضمن الورقة العلمية التي قدمها بعنوان «دور الجامعات في استشراف مستقبل جودة التعليم» في المؤتمر والمعرض الدولي للتعليم 2022، الذي يقام في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وقال إن الجامعات هي المنصة الأساسيَّة للتفكير والإبداع في التعامل مع معطيات الثورة الصناعية الرابعة ومخرجاتها، لأنها المعنيَّة أولًا بالتفكير في مستقبل المجتمعات، ووضع الإستراتيجيات لمواجهة مختلف التحديات»، مشيرًا إلى أهمية أن تقوم الجامعات بتعزيز مهارات الطلاب والخريجيين لمواجهة متطلبات هذا العصر.

وناقشت الورقة التحديات الرئيسة التي تواجهها عمليتا التعليم والتعلّم ودور الجامعات في استشراف مستقبل جودة التعليم في خمسة مجالات، هي: التعليم الرقمي والتحول نحو السوق العالمي، وطبيعة المناهج، ومهارات خريجي المستقبل، التعليم الرابع، والتعليم مدى الحياة وفقاً لصحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)