«تعليم الرياض»: تحديد مواعيد مسبقة لمديرات المكاتب مخالف لـ«النظام»

«تعليم الرياض»: تحديد مواعيد مسبقة لمديرات المكاتب مخالف لـ«النظام»

التعليم السعودي : أكدت إدارة تعليم منطقة الرياض أنه لا يحق لمديرات مكاتب التعليم النسائية في المنطقة، تحديد مواعيد أو تأخير مقابلة المعلمات أو المراجعات من أولياء أمور الطالبات. في الوقت الذي أصبحت المعلمات يتندرن فيه، من أن الدخول لمكتب وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، أقل صعوبة من الدخول إلى مديرات المكاتب، إذ تمثل الصعوبة والمشقة للكادر التعليمي النسائي من المعلمات والموظفات معاناة حقيقية.

وأوضح مدير الإعلام التربوي في تعليم الرياض علي الغامدي، في تصريح لـ«الحياة»، أنه لا يحق لمديرات مكاتب التعليم النسائية في منطقة الرياض التعليمية، تحديد مواعيد أو تأخير مقابلة المعلمات أو المراجعات من أولياء أمور الطالبات.

وأشار إلى أن ذلك يخالف النظام، وأنه يجب على مديرات مكاتب التعليم النسائية كافة السماح بدخول الموظفات لمقابلتهن، ومعرفه المشكلات التي تواجههن في العملية التعليمية في أي وقت، ويمنع تحديد مواعيد لهن، مستشهداً بمقابلة مدير التعليم جميع المراجعين من المواطنين في كل الأوقات بصفة دائمة، إذ إن عدم مقابلة المعلمات والمراجعات من أولياء أمور الطالبات يعتبر مخالفاً للنظام ولوائح الوزارة. يذكر أن وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى شدد أخيراً على مديري التعليم في مناطق ومحافظات المملكة، وكذلك على مديرات مكاتب التعليم، مقابلة المعلمين والمعلمات والمراجعين في جميع الأوقات، وعدم تحديد مواعيد سابقة لهم. وشهدت الأيام الأخيرة قيام مسؤول في شؤون الموظفين بشن هجوم واسع على مديرات مكاتب التعليم، وذلك لصعوبة مقابلة المعلمات والمراجعات، وعدم مقابلتهن إلا بعد شهر من خلال تحديد موعد سابق.

وأكد مسؤول في تعليم الرياض في حديث لـ«الحياة» (طلب عدم ذكر اسمه)، أن مديرات مكاتب التعليم في تعليم الرياض لا يقابلن المعلمات أو المواطنات ممن يقمن بمراجعة مكتب التعليم، لمناقشة بعض الظروف الخاصة التي تتعلق بهن، إضافة لإعراضهن عن مواجهة المعلمات لمناقشة المشكلات التي تواجه العملية التعليمية، في حال قبولهن يشترطن تحديد مواعيد مسبقة تمتد إلى 20 يوماً. وأشار إلى أن مدة الانتظار الطويلة التي تقضيها المراجعات لمقابلة المسؤولات، إذ تمتد لنحو ساعات عدة من دون الحصول على موافقة دخول على المسؤولة، مطالباً بأن يلغى مسمى «مديرة مكتب تعليم»، وأن يتم تغييره بمسمى آخر، مثل مساعدة حتى يكون هناك ارتباط مباشر مع المسؤولين في إدارة التعليم المركزية. ولفت إلى أن بعض قائدات المدارس يرفضن قبول الطالبات اللاتي يحملن أوراق موافقة من المسؤولين في تعليم الرياض. بدورها، أكدت معلمة في تعليم الرياض في حديث لـ«الحياة» (فضلت عدم ذكر اسمها)، أنها عانت في الدخول على مديرات مكاتب التعليم، بهدف طرح مشكلات تمر بها في العملية التعليمية في المنطقة، إضافة لوضع مشكلات وحاجات الطالبات بين أيديهن، إلا أن فشل اللقاء بسبب رفضهن عنوان كل محاولة وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)