«تعليم الرياض» تستنفر لتسليم الكتب إلى المدارس

«تعليم الرياض» تستنفر لتسليم الكتب إلى المدارس

التعليم السعودي : استنفرت إدارة تعليم منطقة الرياض أمس، طاقتها لتسليم الكتب المدرسية إلى المدارس، وحضر المسؤولون بالإدارة في مقار لجان توزيع المناهج والكتب الدراسية في أنحاء العاصمة كافة، لمتابعة سير توزيع الكتب على مدارس المنطقة «بنين وبنات»، وتسخير جميع الطاقات البشرية لإيصال الكتب إلى المدارس، وسجل حضور العشرات من موظفي الإدارة وقياديي المدارس للأشراف على تسلم الكتب.

واستحدث مكتب التعليم في قرطبة طريقة مميزة وحديثة في توزيع المناهج من خلال تخصيص مسارات مقسمة على المراحل التعليمية من خلال أجهزة حاسوب تقوم بفرز الكتب وتحديد الأعداد المطلوبة لكل مدرسة بدقة وفق عدد الطلاب، وشدد مدير مكتب التعليم بقرطبة سهم الدعجاني على جميع اللجان بمتابعة تسليم المناهج بكل يسر وسهولة، وتسهيل الصعوبات التي تواجه قائدي المدارس وإبداء آرائهم وملاحظاتهم إن وجدت.

وعلمت «الحياة» بأن 80 في المئة من مدارس شرق الرياض، تسلمت جميع المناهج والكتب من دون نقصان، وذلك في اليوم الأول من عودة قائدي وقائدات المدارس إلى أعمالهم هذا الأسبوع استعداداً لبدء عام دراسي جديد، على أن يتم تسليم بقية الكتب إلى بعض المدارس خلال الأسبوع الحالي.

إلى ذلك، دشنت وكيل الوزارة للتعليم الدكتورة هيا العواد أمس، مبادرة تجويد برامج الموهوبين والإثراء المعرفي للموهوبين والموهوبات، التي أبرمتها الوزارة أخيراً مع أحد ممثلي القطاع الخاص، وأوضحت العواد بعد تدشين المبادرة، أن المملكة من ضمن الدول التي سعت منذ بدايات إعداد وثيقة سياسة التعليم لرعاية المتفوقين والموهوبين، وإعداد البرامج المناسبة لدعم مواهبهم وتنميتها، وأضافت أن الموهوبين ثروة بشرية متجددة تسعى جميع الدول في عصر العولمة والتقنية والابتكار لاحتضانهم وتقديم البرامج والمشاريع المميزة لرعايتهم وتدريبهم، ليكونوا قادرين على بناء مجتمع معرفي يحقق التنمية المستدامة، مشيرة إلى توجه وزارة التعليم لعقد عدد من الشراكات المميزة مع المؤسسات الحكومية الداعمة للموهبة، التي تقوم بتوفير المدربين العالميين في مجال الموهبة، إضافة إلى عقد مجموعة من الشراكات مع شركات ومؤسسات القطاع الخاص التي يقودها مواطنون مخلصون، وكان المدير العام للتعليم في منطقة الرياض محمد المرشد اختتم أمس، فعاليات برنامج سفراء الأمل، التي استضافتها الإدارة خلال الأسبوع الماضي بمشاركة طلاب وطالبات من الحد الجنوبي، يذكر أن عدد طلاب منطقة الرياض التعليمية بلغوا 1.5 مليون طالب وطالبة يدرسون في أكثر من 4000 منشأة تعليمية، يدرسهم أكثر من 100 ألف معلم ومعلمة في جميع التخصصات التربوية للمراحل التعليمية الثلاث وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)