«تعليم الشرقية» لأولياء طالبات دارين: حافلات النقل قانونية

«تعليم الشرقية» لأولياء طالبات دارين: حافلات النقل قانونية

التعليم السعودي : أوضحت المديرية العامة للتربية والتعليم بالمنطقة الشرقية، أن حافلاتها المخصصة لنقل الطالبات بدارين تعمل كغيرها من المجموعة العاملة في النقل المدرسي، وتحمل ما تحمله من علامات توضيحية وملصقات إرشادية وتعريفية تميزها مثل غيرها على أنها خاصة بالنقل المدرسي.
وردا على مناشدات عدد من أولياء أمور طالبات بمدارس دارين، قال المتحدث الإعلامي للمديرية سعيد الباحص: إن الحافلات المتعلقة بنقل الطالبات بدارين تحمل ملصقات توضيحية على أنها حافلات نقل مدرسية وبها علامات إرشادية لبعض العبارات الضرورية والتحذيرية (كوقوف متكرر مثلا، وعلامات لمخارج الطوارئ)، وعبارات لتقييم القيادة وغيرها من الموضوعة في الحافلات المدرسية حسب ما ذكرته صحيفة اليوم.
وكان عدد من أولياء أمور بعض الطالبات بمدارس دارين، أبدوا ملاحظات على الحافلات التي تقل بناتهم إلى مدارسهن، وأوردوا فيها أن بعضها ليس بها ما يعرف بأنها حافلة لنقل الطالبات أو الطلاب، ولا يوجد بها ما يدل على أنها تابعة للتعليم (أي أن ليس بها اسم أو شعار) مما يوقع الطالبات في حرج يومي بعدم معرفة الحافلة التابعة لهن.

وأضافوا “يجب أن يتم متابعة مثل هذه الأمور؛ لحفظ خصوصية وسلامة الطالبات، فبالرغم من وصول الباصات الجديدة وتوزيعها على مدارس المحافظة -يقول أولياء الأمور- إنها لم تصل إلى مدارس دارين بنين وبنات على حد سواء”. وناشدوا إدارة التعليم بالشرقية ممثلة بمديرها الدكتور عبدالرحمن المديرس بالوقوف على هذه المشكلة التي ليست بالجديدة -حسب إفادتهم-، والتجاوب مع ملاحظاتهم بتغيير الحافلات إلى حديثة وتعريفها باسم وشعار التعليم. وقالوا “نحن نعلم أن سلامة الطلاب والطالبات تقع ضمن أولوياته، وهذا الأمر من الضرورة بمكان يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار مراعاة للطالبات والطلاب لأمنهم وسلامتهم”.
ووصف أولياء الأمور عدم وجود شعار أو اسم يدلل على هوية الحافلات بالخطأ الذي قد يؤثر سلبا على عملية النقل، ويعتبر خللا في الخدمة المقدمة من متعهدي النقل المدرسي، في ظل وجود عدد من المتعهدين وعدم التزامهم بشروط النقل المبرمة معهم.
ويقول فتحي البنعلي “الطالبات في دارين لا يتعرفن على الحافلات التي تقلهن إلا بالسؤال، وهل يعقل أن يتم سؤال سائق الحافلة، ألا يوجد طريقة حل في التعليم لهذه المشكلة، بل من العام الماضي الى الآن ونحن نطالب بعدة مطالبات تجاه هذه الحافلات والتي منها أنها مجهولة الهوية لا اسم ولا شعار، والأمر الثاني قديمة وغير مخصصة لنقل طلاب المدارس؛ لأنها تخلو من بعض متطلبات السلامة في حين نرى هناك باصات جديدة وحديثة (باللون الأصفر) تم توزيعها على المدارس من العام الماضي، لكنها لم تصل إلى دارين!”.
وأضاف محمد مبارك الخالدي أن أولياء الأمور قلقون من هذه الحافلات التي تنقل الطالبات خاصة طالبات المتوسطة والثانوية من عدم تعريفها باسم المدرسة أو الجهة التابعة لذلك ننتظر تزويد مدارس دارين بالحافلات الجديدة أسوة بباقي المكاتب التعليمية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)