تعليم القصيم: علّقنا الدراسة بأمر الأرصاد والدفاع

تعليم القصيم: علّقنا الدراسة بأمر الأرصاد والدفاع

التعليم السعودي : تجاوزت بريدة وبقية محافظات القصيم أمطار «الديمة» التي استمرت من العاشرة مساء أمس الأولى إلى فجر أمس، دون تسجيل أية بلاغات حوادث غرق، في ظل احتياطات الجهات المعنية في مواقع تجمعات السيول.

رصدت «عكاظ» صباح أمس فتح الطرقات لتسهيل انسيابية الحركة المرورية، بعد اتخاذ إجراءات عاجلة مع هطول الأمطار، منها إغلاق بعض الطرقات مثل الدائري الشمالي وجزء من الخبيب لوقت محدود، وفي الصناعية كانت الأوضاع مطمئنة للعاملين وملاك السيارات.

وأوضح العقيد عبدالعزيز التميمي نائب المتحدث الإعلامي في الدفاع المدني، أنه لم تسجل أية بلاغات عن حوادث بسبب الأمطار المتقطعة التي تراوحت بين خفيفة متوسطة.

وحول تعليق الدراسة مع الحالة المطرية التي لم تكن غزيرة، رد مدير الإعلام التربوي والمتحدث الإعلامي في تعليم المنطقة سلطان المهوس «لم نعلق الدراسة إلا بعد توصيات الأرصاد والدفاع المدني، حيث أبلغونا أن هناك سحابة ممتدة من السودان إلى الكويت مرورا بوسط وشمال المنطقة، وهي تتسع أفقيا، وتكون غزيرة في غرب وشمال المنطقة، كما أبلغنا الأرصاد بهطول أمطار تتراوح بين متوسطة وغزيرة شمال وغرب المنطقة؛ ولأن كثيرا من معلمينا ومعلماتنا يخرجون في ساعات مبكرة، حرصنا على سلامتهم، وبعد موافقة لجنة الطوارئ في الإدارة اتخذ قرار تعليق الدراسة».

من جهته أكد لـ «عكاظ» مدير المركز الإعلامي بجامعة القصيم بندر الرشودي، أن إدارة الجامعة علقت الدراسة حفاظا على سلامة الطلاب والطالبات بعد الاطلاع على تقارير الأرصاد الجوية، والتواصل مع الدفاع المدني، في ظل وجود توقعات واردة لنا بشأن استمرار الحالة المطرية على المنطقة، وبناء على جولة ميدانية لفريق بقيادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور علي بن محمد السيف، على الطرق المؤدية للمدينة الجامعية والكليات ببريدة ومحافظات المنطقة، وتأكد صعوبة وصول الطلاب والطالبات إلى الكليات في حال استمرار الأمطار بحسب صحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)