تعليم القصيم يبرز وجه العقيدة والحكمة للملك عبدالعزيز

تعليم القصيم يبرز وجه العقيدة والحكمة للملك عبدالعزيز

التعليم السعودي :عمدت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة القصيم على تجاوز مظاهر الفرح والفخر العابرة واللحظية باليوم الوطني، إلى التأصيل السلوكي والمعرفي لما تحمله تلك المناسبة الوطنية من قيم ومبادئ تربوية بتسليط الضوء على المحامد الأخلاقية، والمناقب النبيلة التي تمثلها الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – خلال سعيه لتوحيد أجزاء البلاد والمملكة فرقتها.
فقد كان لتوجيه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير القصيم بالعمل على تجسيد القيم النبيلة كمبادئ وطنية، ولمُقتَرَح سمو نائبه الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز خلال الاجتماع التنسيقي للاحتفاء باليوم الوطني، القاضي بتصحيح ملحوظة ما قد تتركه الصورة النمطية التي خُلِقت ورُسِمت عن الملك عبدالعزيز – رحمه الله – وتصاحب كثيراً الحديث عنه في أي مناسبة وطنية أو سياسية والتي يظهر فيها ممتطياً صهوة جواده، رافعاً سيفه من انطباع قد يوحي بأن توحيد المملكة وربط عرى الوطن وتوثيقها قد جاءت بقوة السيف، كان ذلك الدافع الرئيس لأن يتم إبراز الجوانب الإنسانية والتربوية والأخلاقية الحقيقية التي سارعت وبشرت بإتمام عملية توحيد الوطن، بعيداً عن الحروب أو المواجهات العسكرية.
وسعياً لتصحيح مثل ذلك الانطباع المغلوط باشرت الإدارة العامة للتربية والتعليم بالقصيم بتجهيز قاعة رئيسية يحتضنها المعرض الوطني الدائم ببريدة تتناول الحديث عن شخصية الملك عبدالعزيز – رحمه الله – وتظهر أبرز السمات الشخصية والأخلاقية والإنسانية التي يتسم بها، ومدى تأثير مثل تلك الجوانب على توحيد المملكة واستمرار نموها وتطورها.
وأوضح مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة عبدالله بن إبراهيم الركيان أن القائمين على المعرض أنجزوا استكمال العديد من الوثائق والمخطوطات من مراسلات ومذكرات وصور، تحكي الطبيعة الإنسانية النبيلة، وتعكس القيمة الأخلاقية التي من خلالها انطلق الملك المؤسس لأن يلملم شتات هذه البلاد.
وبين أن محتوى ركن ” المؤسس بناها بالعقيدة والحكمة ” يتضمن الكثير من المعروضات التي شهد من خلالها الكثير ممن تعاملوا وعايشوا الملك المؤسس خلال مرحلة التوحيد والبناء، وهي مخطوطات ووثائق وصور تُجمل مناقبه، وتسلط الضوء على الطريقة العملية التي من خلالها سيطر على قلوب وعقول الكثير من مخالفيه، حينما تعامل معهم بالعقل والعقيدة والحكمة، وقدم مبدأ الحلول والاتفاقيات البينية على المواجهات العسكرية أو الحروب.
وأشار مدير المعرض الوطني الدائم “ملحمة بطولة وميلاد أمة” يوسف الضبيب إلى أن الركن يقوم بعرض مثل تلك الوثائق والشواهد على لسان خصوم الملك عبدالعزيز ومخالفيه وعلى لسان من تعاملوا معه، بالإضافة إلى مرافقيه ومواطنيه، ما يعكس صورة حقيقية وصادقة بعيدة عن التزييف أو المجاملة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)