تعليم الليث: 16500 طالب وطالبة ينتظمون في مقاعد الدراسة حضوريًا

تعليم الليث: 16500 طالب وطالبة ينتظمون في مقاعد الدراسة حضوريًا

مدونة التعليم السعودي – متابعات : انتظم أكثر من 16500 طالب وطالبة بإدارة التعليم بمحافظة الليث أمس الأحد في مقاعدهم الدراسية في “223” مدرسة ابتدائية وروضة أطفال، بعد صدور قرار استئناف الدراسة الحضورية لطلاب وطالبات المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال ، وسط حزمة من الإجراءات والتدابير الاحترازية والصحية المعتمدة من ” وقاية ” .

وبهذه المناسبة رحب مدير التعليم بمحافظة الليث الدكتور زكي بن رزيق الحازمي ، أثناء زيارته لعدد من مدارس المحافظة ، بالطلاب والطالبات ، مبدياً سروره بمستوى الحضور والانضباط الكبير ، ومشيداً بالبداية الجادة التي شهدتها كافة مدارس البنين والبنات بمختلف المراحل الدراسية ، سائلا الله عز وجل أن تكون عودة آمنة حافلة بالعطاء والإنجاز والتفوق والنجاح.

وحث ” الحازمي ” الطلاب والطالبات بالحرص على الجد والاجتهاد والمثابرة ، والاهتمام بالاستذكار والانضباط ، والتقيد بتطبيق الإجراءات الاحترازية والصحية ، منوهاً بدور أولياء الأمور في رعاية أبنائهم من خلال تعزيز العلاقة المثلى بين البيت والمدرسة ، و متابعة مستوى التحصيل الدراسي لأبنائهم ، وتحقيق التهيئة التربوية والنفسية والأسرية لهم .

وأكد ” الحازمي ” بأن برنامج العودة الحضورية لطلاب وطالبات المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال كان ناجحاً ومميزاً ، مشيراً إلى أن إدارته حرصت وبالتعاون مع مكاتب التعليم و المدارس على اكتمال خطط الجاهزيةَ والاستعداد منذ وقت مبكر لاستقبال الطلاب والطالبات ، وتنظيم عودتهم وفق النماذج والخطط والأدلة التشغيلية ، بجانب تهيئة البيئة الصفية والمدرسية ، بما يسهم في المحافظة على صحتهم وسلامتهم ووقايتهم من المخاطر .

من جانب آخر قام محافظ الليث بالإنابة الأستاذ عمران بن حسن الزهراني، ومدير التعليم الدكتور زكي بن رزيق الحازمي بزيارة تفقدية لمدرسة الملك فهد الابتدائية ، وعبر الزهراني عن بالغ شكره وتقديره لمنسوبي التعليم على كل الجهود المبذولة التي ساهمت في إنجاح العودة الحضورية لطلاب وطالبات المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال بكل أمان واطمئنان .

وعلى صعيد آخر قامت إدارة التعليم بتنفيذ خطة الجولات الميدانية لأكثر من ” ٢٠٠ ” من القيادات التعليمية والإدارية والمشرفين والمشرفات ، لتفقد سير العمل في المدارس ، ومتابعة مدى الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وتفعيل خطط الاستعداد والتهيئة للعودة الحضورية الآمنة للطلاب والطالبات ، وجودة البيئة الصفية والمدرسية ، وتوفر المواد الاحترازية ، واللوحات والملصقات الإرشادية والتوعوية ، ورصد التحديات والصعوبات ومعالجة المعوقات .

وكانت مدارس البنين والبنات ورياض الأطفال قد استقبلت طلابها وطالباتها بالورود، وتزينت باللوحات والبالونات ابتهاجاً بعودتهم وقامت العديد من المدارس بإحضار شخصيات كرتونية وتقديم فقرات ترفيهية متنوعة لطلابها وطالباتها ، بجانب انطلاقة العديد من برامج التهيئة والتي صاحبها حزمة من الفعاليات والأنشطة المتنوعة التي أعدت بعناية لاستقبال الطلاب والطالبات وتفعيل برامج التهيئة الإرشادية والوقائية للطلبة بعد انقطاعهم عن مدارسهم وبيئاتهم الصفية والتعليمية لمدة عامين ؛ بسبب تداعيات جائحة كورونا، وتأكيداً لأهمية سلامتهم أثناء حضورهم للمدرسة وزيادة دافعيتهم للتفاعل مع البيئة المدرسية والأنشطة التعليمية وفقاً لصحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)