تعليم المدينة يعقد جلسته الأولى للعام الدراسي 1435-1436هـ

تعليم المدينة يعقد جلسته الأولى للعام الدراسي 1435-1436هـ

التعليم السعودي :عقدت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة المدينة المنورة الجلسة الأولى للمجلس للعام الدراسي الحالي 1435 / 1436هـ ، برئاسة مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة ناصر بن عبدالله العبدالكريم، وأعضائه من مختلف محافظات المنطقة، وذلك في قاعة فندق كراون بلازا.
ورفع مجلس التربية والتعليم بالمنطقة في بداية الجلسة تهنئته إلى صاحب السمو الملكي خالد بن فيصل بن عبدالعزيز على الثقة الملكية الغالية من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – بمناسبة تعيين سموه وزيراً للتربية والتعليم، سائلاً المولى تعالى لسموه العون والتوفيق، كما رفع المجلس وافر الشكر والعرفان لصاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد بن عبدالعزيز، نظير ما قدمه من جهود وأعمال تذكر خلال فترة توليه منصب وزير التربية والتعليم.
وأستهل العبدالكريم كلمته الافتتاحية التي نقلت عبر الدائرة التلفزيونية إلى القاعة النسائية، بالتعبير عن مشاعره وانطباعاته ومنسوبي ومنسوبات التعليم كافة تجاه ما أقره مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – حول ميزانية الخير العامة للدولة للعام المالي الجديد 1435/1436هـ ، منوهاً بما حظي به قطاع التعليم في هذه الميزانية.
وأكد مدير تعليم المنطقة أهمية استثمار الميزانية بما يسهم في تطوير مسيرة التربية والتعليم ويحقق تطلعات القيادة الرشيدة، مستعرضا المشروعات التعليمية التي أسس ودشنها صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة بالمدينة والمحافظات التابعة لها.
عقب ذلك ناقش المجلس جدول أعماله بنبذة عن برنامج القيم والسلوك قدمها مساعد مدير عام التربية والتعليم للشئون التعليمية خالد الوسيدي، ثم قدم مديرو إدارة التربية والتعليم بالمحافظات ومدير إدارة المباني تقريراً عن المباني الحكومية والمستأجرة، وتقريراً آخراً عن ميزانيات إدارات التربية والتعليم للعام المالي المنصرم وآلية صرف مخصصات البنود وتطوير الخطوات الإجرائية وآلية الاستثمار المثلى لها في العام المالي الجديد وفق القواعد المنظمة لها.
واستعرض مدير التربية والتعليم بمحافظة ينبع الدكتور معجب الزهراني ورقة عن تفعيل الشراكة المجتمعية، ثم قدم مدير التربية والتعليم بمحافظة المهد الدكتور سعيد الجريسي دراستين الأولى عن آليات العمل لسد الفجوة بنتائج اختبارات الثانوية العامة واختبارات قياس والثانية عن التكامل في العمل بين إدارات التربية والتعليم بالمنطقة، بعد ذلك قدم مدير وحدة تطوير فهد القايدي لمحةً عن برنامج “تطوير المدارس” التابع لمشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام، ثم قدمت مديرة الثانوية الأربعين للبنات إيمان صادق مقترحاً لمدارس نظام المقررات، وفتح بعد ذلك باب المداخلات والنقاشات.
وفي ختام الجلسة الأولى للمجلس للعام الدراسي الحالي 1435 / 1436هـ أقر المجلس عدداً من التوصيات والقرارات التي من شأنها أن تخدم القضايا التعليمية والظواهر التربوية والاجتماعية في المنطقة من خلال رفع مستوى المشاركة في صناعة القرارات وتدعم من مسيرة التربية والتعليم.
حضر الجلسة أعضاء المجلس من قيادات التربية والتعليم بالمنطقة وبعض ممثلي القطاعات الحكومية ومن رجال الأعمال ومن المعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)