تعليم المدينة يعيد الطلاب المفصولين إلى قاعة الاختبارات

تعليم المدينة يعيد الطلاب المفصولين إلى قاعة الاختبارات
التعليم السعودي :تفاعلت إدارة التربية والتعليم بمنطقة المدينة مع قضية الطلاب المفصولين والذين تم منعهم من دخول الامتحانات، حيث تواجد مدير تعليم الكبار بالمدينة المنورة عبدالعزيز طباخ مساء أمس بثانوية القدس الليلية، بناءً على ما جاء في شكوى تقدم بها الطلاب المفصولين.
وأكد طابخ لـ»المدينة» أن عدد من تم طي قيدهم «4» طلاب لعدم حضورهم للفصل الدراسي الثاني ولم يتقدموا بأعذار من أصل «83» تم إنذارهم وراجعوا المدرسة وقدموا أعذارهم وقبلت.
وأضاف أنهم اقتربوا من النسبة المحددة للغياب، وأعلن عنهم في لوحة الإعلانات الخاصة وتمت مراجعة البعض منهم وأخذت التعهدات اللازمة فيما تم التواصل مع بقية الدارسين المتغيبين ووجد أنه غير عنوانه ورقم هاتفه ولم يتسن الاتصال به أو الاتصال على البعض الآخر ولم يتم الرد.
وأشار طباخ إلى أنه تم إنذار الدارسين الذين تعدت نسبتهم النسبة المسموح بها و أن عدد من تم إنذارهم وإبلاغهم بمراجعة المدرسة سريعا لا يتجاوز 17 دارسا وشدد على أن لائحة تعليم الكبار تنص على أن من يتجاوز نسبة الغياب 25% يفصل ولا يسمح له بأداء الاختبار بعد أخذ التعهدات اللازمة بذلك، وذكر أن المدرسة لها الحق في أخذ التعهدات دفعة واحدة إذا حضر الدارس وراجع المدرسة لاستحقاقه لهذه التعهدات.
من جهته أكد مدير مدرسة القدس الثانوية الليلية سامي الأحمدي ما ذكر من بعض الدارسين غير صحيح وانه لم يفصل أي طالب وإنما تم إنذار 83 طالبا لتغيبهم المتكرر عن الدراسة ومنهم من انقطع فصلا كاملا ولا تعلم إدارة المدرسة عنه شيئا وان آخرين تغيبوا شهرا والبعض شهرين و أحضروا عذرا سواء تقرير طبي او ما يفيد وجوده في مهمة رسمية بعمله وتم قبول أعذارهم حتى نهاية الأربعاء الماضي وسمح لهم بالدخول من بداية الاختبارات.
وقال مدير المدرسة:هناك»4» طلاب فقط تم طي قيدهم لتغيبهم لفصل كامل ولم يتقدموا بعذر رسمي حسب الأنظمة والتعليمات.
«المدينة» التقت بعدد من الطلاب الذي تغيبوا عن الدراسة داخل المدرسة،وقال محمد الشهري:»منذ بداية الفصل الدراسي الثاني تغيبت عن الدراسة لظروف عمل تم تكليفي به خارج المدينة وتقدمت لإدارة المدرسة بالعذر لكن إدارة المدرسة طلبت منى تعديل الخطاب وعند مخاطبتي للإدارة بإنه لديّ تكليف ثان خلال أيام أبلغني أحد الإداريين بالمدرسة أنه في حالة غيابي ليوم واحد يتم فصلي من الدراسة وهو ما جعلني أنقطع كامل الفصل عن الدراسة».
الظروف وراء الغياب
أما الطالب محمد أحمد هزازي فبين أن سبب غيابه عن الدراسة فصل كامل لعمله بإحدى الشركات والتي فرضت عليه العمل على فترتين وهو ما تسبب فى غيابه وقال محمد هزازي :»تقدمت للإدارة بخطاب عذر وهو حتى الآن لديهم ويتمنى قبوله».
أما رائد البلوي وناصر الحربي أكدا أن غيابهما يعود لظروف خاصة منعتهما من الحضور وقال الحربي بأنه يعمل بإحدى الشركات ولم يستطع إحضار عذر لامتناع المسؤول بالشركة عن منحه خطابا موجها للمدرسة.
ويشير الطالب سفر مشعل الغامدي الى أنه تغيب 39 يوما وتم إنذاره من قبل إدارة المدرسة وقدم عذرا مع بداية الاختبارات وتم قبوله.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)