تعليم مكة يعقد ملتقى القيادة والتنمية بمشاركة أكثر من ٨٠٠ قائدة

تعليم مكة يعقد ملتقى القيادة والتنمية بمشاركة أكثر من ٨٠٠ قائدة

التعليم السعودي : عقدت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلةً في إدارة القيادة المدرسية ملتقى القيادة والتنمية وذلك اليوم برعاية مدير عام التعليم محمد بن مهدي الحارثي الذي رحب في كلمة له خلال الملتقى بقائدات المدارس ومشرفات القيادة المدرسية ومديرات الإدارات من مكاتب التعليم في هذا اللقاء مؤكدا على قائدات المدارس بالالتزام بقواعد الأمن والسلامة وضوابط الإخلاء المدرسي حافظًا على الأمن المدرسي والاستقرار النفسي للطالبات،
ودعا إلى أهمية الاتصاف بالمرونة أثناء عملية قبول الطالبة للانتقال إلى المدرسة وتبني القيم الإسلامية الأصيلة في التعامل مع أولياء الأمور ومساعدتهم والوقوف إلى جانبهم، مهيبا بالحرص على أهمية الالتزام باليوم المدرسي والجدول الزمني وعدم التفريط في ذلك حتى يتم الارتقاء بالعملية التعليمية، منبها على ضرورة متابعة الكتب الدراسية للطالبات ومتابعة حل الواجبات المنزلية وكذلك الاهتمام بالمتأخرات منهن بوضع خطط وبرامج علاجية من أجل النهوض بالعملية التعليمية بتعليم مكة.
من جهتها ألقت مساعدة مدير عام التعليم بمنطقة مكة المكرمة آمنة محمد الغامدي كلمة بعنوان ( نوافذ تربوية برؤية وطنية ) حيث أكدت على الحاضرات أهمية تطبيق رؤية ٢٠٣٠ للمملكة العربية السعودية في كونها عمق عربي وإسلامي ورؤية استثمارية رائدة ومحور ربط القارات الثلاثة من أجل تحقيق أهداف الرؤية لبناء مجتمع حيوي واقتصاد مزدهر ووطن طموح، مشيرة إلى أن المستهدف الأول هو بناء شخصية الطالبة المتكاملة لجميع الفئات وذلك من خلال تغذية العقل وإشباع الوجدان وصقل المهارات وتقوية العلاقات الاجتماعية بالمدرسة ولتحقيق هذه الرؤية لابد من الحرص على التحصيل الدراسي والأكمل والتوجيه والإرشاد الأمثل وصوت الأنشطة اللاصفية الأجمل وصقل مهارات الموهوبات والارتقاء بالعقول لبقاء الأجر.
وأشارت إلى أهمية الاهتمام بفئات التعليم الأخرى ( ذوي الاحتياجات الخاصة ، الكبيرات ، الحضانة، مرحلة رياض الأطفال ) مؤكدة أهمية كل ماله دور في التميز من تحقيق النجاح النوعي وحصد مراكز متقدمة للطالبات في المسابقات المحلية والعالمية والمشاركة في جوائز التميز لكافة الفئات وتحقيق التوازن النفسي في المجتمع المدرسي واحتواء المشكلات داخل المدرسة .
وبدورها أفصحت مديرة إدارة الإشراف التربوي لمياء بشاوري عن دور القائد من حيث تمكينه لقادة المدارس والمشرفين التربويين وذلك بمنحه صلاحيات تمكنهن من تحقيق الأهداف المطلوبة والعلم والرجوع للوائح والأدلة والتطوير المستمر في التخصص والتثقيف في بقية المجالات والأخذ بالأسباب والعمل بالعلم والمرجعية لنظام الثواب والعقاب.
وقد نفدت البرنامج رئيسة قسم إدارة القيادة المدرسية بالإشراف التربوي لطيفة الفيفي ومشرفات الإدارة. وذلك انطلاقاً من أهمية اللقاءات التربوية في تبادل الخبرات والتعرف على المستجدات وتجويد العملية القيادية بتعليم منطقة مكة المكرمة .
واستهدف الملتقى أكثر من ٨٠٠ قائدة من قائدات المرحلة الابتدائية والمتوسطة والثانوية من التعليم العام والتعليم الأهلي، حيث استهل بالذكر الحكيم عقبها برنامج (الأدلة المدرسية هي طريقك نحو التميز) ألقته قائدة ثانوية بحرة المجاهدين الأولى صباح أحمد الزهراني حيث وضحت فيها أن المدرسة تمثل في إستراتيجية تطوير المدرسة منطلقًا للتطوير المؤسسي وذلك من خلال تمكينها من تشخيص واقعها ووضع الخطط لتطوير أدائها .
وفي ختام الملتقى أجاب المدير العام للتعليم على استفسار القائدات كما تم عقد حوار يستطلع بعض العقبات التي تواجه قائدات المدارس والحلول لتخطيها وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)