تعليم وحماية.. تدابير مرنة تحقق المعادلة الصعبة

تعليم وحماية.. تدابير مرنة تحقق المعادلة الصعبة

التعليم السعودي – متابعات : أيد أولياء أمور القرار السامي بعودة الدراسة حضوريا، مشيرين إلى أنه يصب في مصلحة الطلبة، ويراعي في الوقت ذاته، جميع إجراءات الوقاية بالمدارس وتوفير بيئة تعليمية آمنة وصحية. وأشادوا خلال حديثهم لـ«اليوم»، بالتدابير المرنة التي تشمل استمرار التنسيق بين جميع الجهات للوصول إلى أعلى درجات الحماية والوقاية.

وأكد ولي الأمر علي الحازمي أن القرار السامي، يعكس الحرص على مصلحة الطلبة، مشيرا إلى أن أكمل تطعيم أبنائه تمهيدا للعودة الحضورية، والتي تساهم بشكل كبير في عودة الحياة إلى طبيعتها.

وقال إن التعليم حضوريا سيساعد على نقل المعلومات بشكل أفضل، وعلى جميع الجهات نشر التوعية بأهمية التحصين وكيفية اتباع الإجراءات الوقائية التي تمنع من خطر الإصابة بفيروس كورونا.

وذكر ولي الأمر محمد القحطاني أن القرار السامي يعكس حرص الحكومة الرشيدة على مصلحة الطلاب، مشيرا إلى أنها اتخذت جميع الإجراءات اللازمة لضمان بيئة تعليمية آمنة.

وأوضح أنه أتمّ تحصين أبنائه لضمان عودتهم إلى مقاعد الدراسة، مشيدا بالإجراءات السلسة منذ بدء التسجيل وحتى إتمام التطعيم.

وأشار إلى ضرورة تعاون وتكاتف أولياء الأمور في المنازل، من خلال الحرص على تثقيف أبنائهم وتوعيتهم بخطورة فيروس كورونا وانتشاره، وإلزامهم بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية قبل الخروج من المنزل وداخل المدرسة بكافة مرافقها، بالإضافة إلى دور إدارة المدرسة والمعلمين والمعلمات في تكثيف الإجراءات الوقائية وضرورة تطبيق التباعد داخل القاعات.

وقال الطالب محمد علي إنه حرص على استكمال التطعيم، للعودة حضوريا، مشيرا إلى أن العودة إلى مقاعد الدراسة تتطلب، الحرص والالتزام بكافة الاشتراطات الصحية. وأضاف إن الدراسة الحضورية تساعد الطلاب على فهم الدروس بشكل أفضل، وكذلك تتيح للمعلم معرفة مستويات الطلاب وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)