تعليم ينبع ينظم الملتقى الثقافي ” اللغة العربية والتواصل الحضاري”

تعليم ينبع ينظم الملتقى الثقافي ” اللغة العربية والتواصل الحضاري”

مدونة التعليم السعودي – واس : رعت المساعدة للشؤون التعليمية بتعليم ينبع أديبة بنت حميدي الفايدي أمس أعمال الملتقى الثقافي “اللغة العربية والتواصل الحضاري” والمعرض الفني للخط العربي المصاحب للملتقى، والذي نظمتهُ إدارة التعليم بالمحافظة على مسرح الثانوية الثانية بتعليم ينبع بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، بمشاركة عدد من المتخصصين والأكاديميين والتربويين.
واستُهِل الحفل الخطابي الذي أُقيم بهذه المناسبة بالقرآن الكريم، ثم كلمة رئيسة قسم النشاط بتعليم ينبع نعيمة راشد العلوني، التي أكدت فيها أن اللغة العربية تمثل مكونًا أساسيًا من مكونات الهوية الوطنية، لذلك فإن الواجب تجاهها يجب أن يكون كبيرًا؛ لتحقيق المستهدفات الوطنية والتاريخية، من خلال تجدد أساليب التعليم لتشجيع ممارسة اللغة العربية في الأنشطة القرائية والأدبية والإنتاج القصصي والدرامي بشكل راق، و تشجيع القراءة الأدبية الإثرائية وجعلها جزءًا أساسيًا من صميم العمل المدرسي ومن ركائز المنهج، مع الاعتناء بتنمية هذا النشاط على مستوى الأسرة والمدرسة، إلى جانب الاهتمام بالمسرح والمسابقات الأدبية ومنافسات الإلقاء، وتنشيط حب الأدب العربي بقصصه ورواياته وشعره ونثره.
ثم توالت فقرات الملتقى والتي شملت مسرحية ( خيمة الشعر والشعراء ) قدمتها طالبات الثانوية التاسعة بينبع البحر، فقرة ( لغة البقاء أنا ) مشاركة طالبات الثانوية الثانية بينبع الصناعية، ثم قدمت الدكتورة عزيزة سليمان الذبياني أستاذ النحو والصرف المساعد بقسم اللغة العربية بفرع جامعة طيبة بينبع ورقة بعنوان ( اللغة العربية والتواصل الحضاري ) تحدثت فيها عن دور اللغة العربية في التواصل الحضاري والخصائص التي تميزت بها لتكون لغة عالمية على مر العصور ، تلاها عرض مرئي بعنوان ( مقتطفات من رحلة التواصل الحضاري في اللغة العربية ) تناول مقتطفات من رحلة التواصل الحضاري للغة العربية عبر العصور متضمنًا اللغات والعلوم والفنون منذ العصر القديم وحتى العصر الحديث وقوفًا عند أهم نقاط التحول على مستوى اللغة علمًا وفنًا، ثم قصيدة بعنوان ( الضاد طريق المجد) شعر وإلقاء جميلة الزحيفي،
وقصيدة إلى “صاحب الجلالة” لوليد محسن مسلمي من مركز الموهبة والإبداع في ينبع الصناعية، وعن كيفية تعلم العربية علمًا وتحدثًا شارك الإشراف التربوي بورقة عمل بعنوان “طرق تدريس اللغة العربية لغير الناطقين بها”، إعداد وتقديم المعلمة نهال الحبيشي من المتوسطة الثامنة بينبع البحر.
ثم تجوّلت الحاضرات في المعرض الفني للخط العربي المصاحب للملتقى، واستمعن إلى شرح مفصل عن محتوياته وما تضمنهُ من مشاركات فنية وإبداعية من طالبات المدارس بتعليم المحافظة.
وأبانت المشرفة التربوية في قسم التربية الفنية بتعليم ينبع سلمى رشيدان أن الخط العربي يصنف على أنه الأجمل بين خطوط العالم لقدرته على التشكل والتطور، وأن الفنان العربي استطاع استخدام الخط العربي كعنصر تشكيلي وتطويعه وتوظيفه لخدمة الرسوم التشكيلية ومنحها المزيد من الجمال والروعة للوحة الفنية، مشيرةً إلى أن المعرض الفني يلقي الضوء على جماليات الجمع بين الخط العربي والرسم وتوظيفه في لوحة فنية معاصرة.
وفي ختام الملتقى جرى تكريم الطالبات الفائزات والمشاركات والجهات المشاركة في اللقاء وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)