تفقد مشروعات الجامعة واحتياجاتها المستقبلية ..وزير التعليم يفتتح مركز الابتكار الصناعي ووحدة المهارات السريرية بجامعة تبوك

تفقد مشروعات الجامعة واحتياجاتها المستقبلية ..وزير التعليم يفتتح مركز الابتكار الصناعي ووحدة المهارات السريرية بجامعة تبوك

التعليم السعودي – متابعات : تفقد معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ أمس السبت ٢٤ / ٤/ ١٤٤١ المشروعات التعليمية والبحثية والصحية في جامعة تبوك، ودشن خلالها وحدة المحاكاة الإكلينيكية للتدريب الطبي والمهارات التخصصية، ومركز الابتكار الصناعي والروبوت بجامعة تبوك.
وشاهد معاليه أثناء افتتاحه مركز  الابتكار الصناعي والروبوت عرضاً مرئياً لأبرز ما يتضمنه المركز، كما استمع إلى شرح من طلاب الجامعة عن مشاريعهم الابتكارية، واطلع على المنظومة المعرفية للابتكار  والقائمة على مبدأ البحث والتطوير، وبناء مجتمع معرفي متقدم صناعياً من خلال تدريب قوى بشرية وطنية ودعم قاعدة العلوم والتقنية في المملكة، بالإضافة إلى توفير فرص استثمارية في مجال الصناعة والروبوت والذكاء الاصطناعي.
ويسعى مركز الابتكار الصناعي إلى نشر ثقافة الابتكار، كما يساهم في تعزيز حلول الذكاء الاصطناعي والروبوت، بالإضافة إلى تهيئة البيئة البحثية والعلمية الملائمة من أجل تمكين الباحثين والطلاب في حلول الذكاء الاصطناعي والروبوت، واجراء  بحوث علمية وتطوير تقنيات متقدمة، وإعداد وتأهيل الخبرات البشرية في مجال الابتكار والروبوت وحلولها، ومن مستهدفات المركز كذلك، إنشاء شبكة علمية وعقد شراكات مع الهيئات والمؤسسات والمراكز المُتخصصة داخل المملكة وخارجها للتعاون وتبادل الإنتاج العلمي، والمساهمة في دعم مشاريع التحول الوطني ورؤية المملكة 2030 لتوطين التقنية، وإيجاد حلول نوعية مُبتكرة في مجال تقنيات الابتكار والروبوت.
وشملت الجولة التفقدية لمعالي وزير التعليم مشاريع المدينة الجامعية، ومشروع المستشفى الجامعي، واستمع إلى شرح المهندسين لما يتضمنه المشروع وطاقته الاستيعابية ومراحل البناء التي وصل إليها.
كما افتتح معالي وزير التعليم وحدة المحاكاة الإكلينيكية، واستمع إلى شرح لما تتضمنه الوحدة من أقسام وبرامج كقسم التدريب، وقسم الإنعاش القلبي والرئوي، وقسم التدريب الافتراضي، وقسم الاختبارات، وقسم المحاكاة، وتجول معاليه في مرافق الوحدة واطلع على آلية العمل.
وتهدف الوحدة لتقديم نموذجاً متميزاً في التدريب السريري من خلال مفهوم المحاكاة في الرعاية الصحية لتخريج كفاءات متميزة من طلبة الكليات الصحية بالجامعة إضافة إلى كونها مقراً ذا جاهزية عالية لتقديم التدريب السريري بالمحاكاة للكوادر الصحية من التمريض والأطباء في المستشفيات الحكومية بالمنطقة من خلال توقيع اتفاقيات تعاون مع الجهات المستهدفة، حيث تقدر الطاقة الاستيعابية بــ ٣٠٠ طالب وطالبة في جميع أقسام وهي عبارة عن أقسام تحاكي المستشفيات (باطنية، جراحة عامة، أطفال، نساء وولادة)، بكل قسم عشر غرف إضافةً إلى استراحة لمرتادي المركز. وخلال هذا العام سوف تتم مضاعفة المساحة لاستيعاب المتدربين من داخل وخارج الجامعة إضافةً إلى عقد الاختبارات السريرية OSCE لطلبة مرحلة البكالوريوس وبرامج الدراسات العليا.
واختتم معاليه زيارته للجامعة بلقاء طلاب وطالبات كلية الطب، واستمع إلى مقترحاتهم وملحوظاتهم وفقاً لوزارة التعليم.

               

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)