تقديم إجازة العيد للطلاب يعكس وقوف القيادة في صف المواطنين

تقديم إجازة العيد للطلاب يعكس وقوف القيادة في صف المواطنين

مدونة التعليم السعودي – متابعات : أكد معلمون وطلاب وأولياء أمور أن الموافقة الكريمة على تقديم إجازة عيد الفطر المبارك، لطلاب وطالبات مراحل التعليم العام والجامعي والتدريب التقني والمهني، بناء على ما رفعه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله -، يؤكد وقوف القيادة دائما في صف المواطن وقربها من تطلعاته ورغباته، ويعكس عظيم اهتمامها وحرصها على الأخذ بكل ما من شأنه أن يعود بالأثر الإيجابي عليهم ويحفزهم لمواصلة تحصيلهم العلمي على أكمل وجه انطلاقا من عظيم اهتمامها وكريم رعايتها.

أداء رمضاني يستحق المكافأة

أكد القائد التربوي مبارك الشرافاء، أن مبادرة تقديم إجازة عيد الفطر المبارك، لطلاب وطالبات مراحل التعليم العام والجامعي والتدريب التقني والمهني، بناء على ما رفعه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – رعاه الله -، تحمل في طياتها الكثير من المعاني التي تعكس عمق العلاقة والقرب بين القيادة والمواطن، مشيرا إلى أن ما شهده الميدان التعليمي من انضباط وأداء متميز وحرص من قبل أولياء الأمور على حضور الطلاب والطالبات للمدارس بشكل يومي في شهر رمضان يستحق أن نقف له وقفة تقدير واحترام.

وأضاف: وخير ما يكافئون به هو هذه الموافقة الكريمة من قبل المقام السامي وبمبادرة من سمو ولي العهد الذي دائما ما يفاجئنا بهذه اللفتات التي تبين إحساسه الشخصي برغبات المواطن واحتياجاته الدينية والاجتماعية، مختتما: فنسأل الله أن تكون هذه الموافقة عونا للجميع في الإقبال على الطاعة في هذه العشر المباركة، وشكرا لقادتنا على ما كل ما يقدمونه لنا من دعم.

تقدير سامٍ للظروف والاحتياجات

قدمت القائدة التربوية نوال البلوي، شكرها وعظيم امتنانها لقيادة المملكة الرشيدة – رعاها الله – على اهتمامهم بأبنائهم من الطلاب والطالبات والتيسير عليهم، بصدور الموافقة الكريمة، بتقديم إجازة عيد الفطر المبارك للطلاب والطالبات، مؤكدة أن تلك الخطوة تعكس اهتماماتها بتحقيق رغبات المواطنين وتقديرا منها لظروفهم وملامسة احتياجاتهم.

كما شددت على أن هذا الأمر ليس بالمستغرب، من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – رعاه الله -، على مراعاة ظروف الطلاب والطالبات في شهر رمضان المبارك والتيسير عليهم وعلى العاملين في الحقل التعليمي،، إذ يأتي ذلك انطلاقا من اهتمامه الكبير بأجيال المستقبل وإيمانه بدورهم في رحلة البناء والعطاء لهذا الوطن المعطاء.

تلمس احتياجات المواطنين

رأت مديرة مكتب التعليم بشرق جدة بنات فضة المتحمي، أن الموافقة الكريمة بتقديم إجازة عيد الفطر المبارك لمنسوبي التعليم لتبدأ اعتبارا من اليوم الخميس 20 رمضان، تعكس حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – على التيسير على المواطنين مع إدراك متطلباتهم، وتلمس احتياجاتهم. واستطردت: فبأصدق المشاعر حبا، وبأشد الكلمات الطيبة النابعة من قلوب وفية، نشكر والدنا وملكنا الكريم على موافقته السامية جعله الله وولي عهده الأمين ذخرا لوطننا الغالي وزادهما عزا وفخرا.

بشرى سارة

وصف المعلم عماد الشريف، أمر خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله ورعاه – تقديم موعد بدء إجازة الطلاب والطالبات، بـ«البشرى السارة» لأبنائه وبناته في مدارس التعليم المختلفة، متابعا: وهو الأمر الذي جاء بناء على ما عرضه سمو ولي العهد – رعاه الله -، متابعا: وتلك البشرى تضمنت التيسير على منسوبي التعليم العام والجامعات والطلاب والطالبات في هذا الشهر الفضيل وتزامنا مع دخول العشر الأواخر لتكون بداية الإجازة بنهاية دوام اليوم الخميس.

وأضاف أن القيادة الرشيدة – أعزها الله -، جعلت في مقدمة أولوياتها واهتماماتها التيسير على أبناء وبنات الوطن في كل ما يخص شؤون حياتهم واحتياجاتهم وهذا ما عكسه الأمر الكريم والذي يؤكد القرب بين القيادة والمواطنين في أبهى صور التلاحم والالتفاف، مختتما: فشكرا لوالدنا وقائدنا الغالي خادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي العهد حفظهما الله على هذا الأمر الكريم.

عطاء واهتمام ممتد

قال ولي الأمر علي الغامدي، إن الموافقة الكريمة على تقديم إجازة عيد الفطر المبارك بناء على ما رفعه سمو ولي العهد، يؤكد دائما أن القيادة تقف في صف المواطن وقريبة كل القرب من تطلعاتهم ورغباتهم، انطلاقا من عظيم اهتمامها وكريم رعايتها، متابعا: ونحن كمواطنين اعتدنا دائما على قرب القيادة منهم وتقديرها لظروفهم وتلمسها لاحتياجاتهم، وتأتي الموافقة على تقديم إجازة عيد الفطر المبارك للطلاب والطالبات امتدادا لذلك الاهتمام وتلك الرعاية.

تيسير دور التعليم

قال المعلم محمد الغامدي، إنه كأحد المنتمين للحقل التعليمي، يلمس كغيره دائما حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله -، على تيسير دور التعليم كاملا سواء كمعلمين أو طلاب أو إداريين، مستطردا: ولعل جائحة كورونا كانت أكبر مثال على ذلك حيث تحول التعليم عن بعد خلال ساعات فقط من إعلان الحجر الصحي.

وأكد أن القرار السامي بتقديم الإجازة دليل على تلمس القيادة الرشيدة لحاجة أبنائها المواطنين، مضيفا: كما أنها شاهد آخر على متابعة صاحب السمو الملكي ولي العهد لكل ما فيه خير للمواطن والمقيم في هذه الأرض المباركة، ونسأل الله العظيم أن يمتعهم بالصحة والعافية وكل عام والوطن بخير.

أصوات مسموعة

قالت ولية الأمر جنى الحربي، إن الموافقة الكريمة بتقديم الإجازة لأبنائنا وبناتنا طلاب العلم، جاءت كبلسم للروح وتأكيدا على اهتمام ولاة أمرنا بمنسوبي التعليم باعتبارهم محط الدعم ومثار الاهتمام، مؤكدة أن تقديم الإجازة، وإن دل على شيء فهو يدل على قرب القيادة الكريمة – حفظها الله ورعاها – من شعبها، وبأن أصواتهم مسموعة لديها، مشددة على أن قيادتنا لا تتوانى عن تقديم المصلحة العامة في قراراتها، وهو ما يستوجب أن نقدم لها دائما جل شكرنا وعظيم امتناننا لها وأن ندعو أن يجعلها الله دائما عزا وذخرا لشعبها المحب.

أكد الطالب سعود بن عبدالعزيز، أن قرار تقديم إجازة عيد الفطر المبارك، لطلاب وطالبات مراحل التعليم العام والجامعي والتدريب التقني والمهني، يعكس حرص خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، على الطلاب والطالبات، وعلى دعم قطاع التعليم بشكل عام، وتلمس احتياجاته من جميع الجوانب والسعي لتلبية كل ما ييسر أداء دوره لمنسوبيه، ودعم راحتهم والرقي بهم على المستوى الشخصي والتربوي والتعليمي محليا وعالميا لبناء المواطن الصالح الذي يرتقي بذاته ويعتز بوطنه ويفتخر بقيادته وشعبه.

دعم

شامل

أكد الطالب عبدالله الغامدي، اعتزازه وفخره، بما تقوم به القيادة الرشيدة بالمملكة، من دعم واهتمام بكافة أبناء الوطن، خاصة منسوبي التعليم، مشيرا إلى أن قرار تقديم الإجازة، سيمكن الطلاب والطالبات من تحقيق المزيد من الأداء الإيجابي والقدرة على التحصيل، كما سيمكنهم من الاستفادة من الشهر الفضيل بممارسة العبادات وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)