تكريم 43 فائزا بجائزة «حريملاء» للتفوق بدورتها الرابعة

تكريم 43 فائزا بجائزة «حريملاء» للتفوق بدورتها الرابعة

التعليم السعودي : احتفلت محافظة حريملاء، مساء الجمعة الماضي، بالفائزين بجائزة حريملاء للتفوق لدورتها الرابعة لعام 1437هـ، حيث تم تكريم (43) فائزا وفائزة من أبناء المحافظة في مراحل الدكتوراة والماجستير والبكالوريوس والثانوية العامة، وأقيم الاحتفال برعاية الشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري عضو هيئة كبار العلماء والمستشار بالديوان الملكي، وبحضور محافظ حريملاء المكلف عبدالله بن صالح المديميغ، وعدد من أصحاب المعالي وأصحاب الفضيلة والسعادة والمسؤولين والوجهاء والأعيان، وأولياء أمور الفائزين.

وهنأ راعي الحفل الشيخ سعد الشثري في كلمته بالحفل الفائزين والمكرمين في هذه الجائزة، مقدما شكره لهيئة الجائزة، داعيا الله – سبحانه وتعالى- أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان وأن يحفظ ولاة أمرنا ويوفقهم لما فيه الخير.

وقد اشتمل برنامج الحفل الذي أقيم في قصر الاحتفالات (بيت الجماعة) في حريملاء، على العديد من الفقرات، حيث بدئ بتلاوة القرآن الكريم للطالب عبدالعزيز العيدان، بعد ذلك ألقى الدكتور حسن الداود كلمة هيئة الجائزة، رحب فيها براعي الحفل والحضور، وقال: إن محافظة حريملاء منذ نشأتها وهي منارة للعلم والعلماء، ومقصد لطلبة العلم، ومصدر إشعاعٍ ومعرفةٍ لمن حولها من المناطق والمحافظات. وامتدادا للسيرة العلمية العطرة للمحافظة وتكريما للعلم وأهله من خلال الاعتراف بجهود الطلاب والطالبات الذين أظهروا نشاطا وتفوقا في طلب العلم، وتقديرا للأداء المتميز والجهد البارز؛ سعت اللجنة الأهلية بمحافظة حريملاء ضمن برامجها الخيرية والتنموية إلى استحداث جائزة تحقق هذا التقدير والتميز من خلال جائزة سنوية تقدم لأبرز المتفوقين دراسيا وعلميا كل عام، من أبناء وبنات محافظة حريملاء والمراكز التابعة لها، يتم من خلالها تكريم المبدعين والمتفوقين من البنين والبنات في المراحل الدراسية الأربع: الدكتوراة والماجستير والبكالوريوس والثانوية العامة؛ بهدف تقدير وتشجيع الفائقين، وحث البقية من زملائهم على الاقتداء بهم وتتبع خطاهم، لتزداد إنجازاتهم، وتتنامى إبداعاتهم وابتكاراتهم ولبث روح التنافسية لإثراء العملية التعليمية، والارتقاء بمستوى الأداء والجودة، والإسهام في تطوير المحافظة ثقافيا وتربويا وأكاديميا.

وقد بدأت الجائزة دورتها الأولى في العام الدراسي 1433/‏ 1434هـ بتكريم ستة وعشرين متفوقا ومتفوقة، وها نحن في الدورة الرابعة للجائزة نحتفل بتكريم ثلاثة وأربعين متفوقا ومتفوقة، مقدما شكره لرعاة الجائزة الذين بذلوا من أموالهم في سبيل العلم وأهله والتشجيع على التميز والتفوق، والشكر لكل من عمل لإخراج هذا الحفل بالصورة اللائقة بالتميز وأهله، سائلا الله لهم البركة في المال والأهل والولد، وأن يجزل لهم المثوبة والأجر.

ثم تم تقديم عرض مرئي عن الجائزة، التي تُعدُ أحد أنشطة اللجنة الأهلية في محافظة حريملاء، وبدعم من عدد من رجال الأعمال من أبناء حريملاء، وسلط الضوء خلال هذا العرض على مسيرة الجائزة منذ انطلاقتها في دورتها الأولى وحتى الرابعة.

بعد ذلك ألقى عبدالله بن ناصر المشعل أحد الفائزين لدرجة الماجستير كلمة نيابة عن زملائه الفائزين، شكر فيها هيئة الجائزة والقائمين عليها. وفي نهاية الحفل، قام راعي الحفل ومحافظ حريملاء المكلف ورئيس هيئة الجائزة علي الشدي، بتسليم الدروع التذكارية والهدايا والمبالغ النقدية لـ(43) فائزا وفائزة من أبناء محافظة حريملاء، في مراحل الدكتوراة والماجستير والبكالوريوس والثانوية العامة، كما قدمت هيئة الجائزة درعا تذكارية لراعي هذا الحفل. بعد ذلك تناول الجميع طعام العشاء المعد بهذه المناسبة.

وقد بدأت الجائزة دورتها الأولى في العام الدراسي 1433/‏ 1434هـ بتكريم ستة وعشرين متفوقا ومتفوقة، وها نحن في الدورة الرابعة للجائزة نحتفل بتكريم ثلاثة وأربعين متفوقا ومتفوقة، مقدما شكره لرعاة الجائزة الذين بذلوا من أموالهم في سبيل العلم وأهله والتشجيع على التميز والتفوق، والشكر لكل من عمل لإخراج هذا الحفل بالصورة اللائقة بالتميز وأهله، سائلا الله لهم البركة في المال والأهل والولد، وأن يجزل لهم المثوبة والأجر.

ثم تم تقديم عرض مرئي عن الجائزة، التي تُعدُ أحد أنشطة اللجنة الأهلية في محافظة حريملاء، وبدعم من عدد من رجال الأعمال من أبناء حريملاء، وسلط الضوء خلال هذا العرض على مسيرة الجائزة منذ انطلاقتها في دورتها الأولى وحتى الرابعة.

بعد ذلك ألقى عبدالله بن ناصر المشعل أحد الفائزين لدرجة الماجستير كلمة نيابة عن زملائه الفائزين، شكر فيها هيئة الجائزة والقائمين عليها. وفي نهاية الحفل، قام راعي الحفل ومحافظ حريملاء المكلف ورئيس هيئة الجائزة علي الشدي، بتسليم الدروع التذكارية والهدايا والمبالغ النقدية لـ(43) فائزا وفائزة من أبناء محافظة حريملاء، في مراحل الدكتوراة والماجستير والبكالوريوس والثانوية العامة، كما قدمت هيئة الجائزة درعا تذكارية لراعي هذا الحفل. بعد ذلك تناول الجميع طعام العشاء المعد بهذه المناسبة وفقاً لصحيفة اليوم.

4b343f7aa8023a9ce2f6f7cd96907ecf                   b53e5f214a30d52b531a672d04f32c05

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)