تناقض بياني الشرطة والتعليم حول مضاربة جماعية بالوديعة

تناقض بياني الشرطة والتعليم حول مضاربة جماعية بالوديعة

التعليم السعودي :في الوقت الذي أصدرت فيه شرطة منطقة نجران أمس، بيانا يفيد بوقوع مضاربة جماعية بين مجموعة من طلاب إحدى مدارس الثانوية بمركز الوديعة، أصدرت الإدارة العامة للتربية والتعليم بالمنطقة، بيانا يؤكد أن المضاربة حصلت في إحدى الشوارع البعيدة عن المدرسة، وأن الشرطة كانت حاضرة للحادثة دون أن تتدخل لفض الاشتباك الذي أسفر عن دخول شاب يبلغ من العمر 17 عاما إلى العناية المركزة ولا يزال بحالة حرجة.وأوضح الناطق الإعلامي لشرطة المنطقة النقيب عبدالله العشوي، أنه وفي تمام الساعة الثانية عشرة والنصف من ظهر أول من أمس، وأثناء خروج الطلاب من مدارسهم وقعت مضاربة جماعية بين مجموعة من طلاب إحدى المدارس الثانوية بالوديعة التابعة لمحافظة شرورة نتجت عنها إصابة أحد الطلاب إصابة بليغة في الرأس على إثر ضربة بقطعة خرسانية نقل بعدها إلى مستشفى الملك خالد بنجران، وبعد القبض على الجاني اعترف بفعلته وأوقف رهن التحقيق وبعد اكتمال التحقيق سترفع الأوراق إلى جهة الاختصاص.من جهة أخرى، أصدرت تربية نجران أمس، بيانا رسميا حول حادثة المضاربة الجماعية التي شهدتها أحد شوارع مركز الوديعة، وجاء في البيان على لسان مدير مكتب التربية والتعليم بمحافظة شرورة محمد بن عوض الصيعري، أنه وبعد انصراف الطلاب من المدرسة وفي الطريق لمنازلهم حصلت مضاربة بين مجموعة منهم وكان ذلك في وجود دورية للشرطة كانت موجودة في نفس الموقع قبل حصول المضاربة ولم تفصل بين الطلاب قبل إصابة أي منهم ولم تتدخل إلا بعد إصابة أحدهم وفرار الآخرين. وأكد أنه تم نقل أحد المتضاربين المصابين إلى مستشفى الملك خالد بنجران، وكان ما يقارب الثمانية عشر شابا من طلاب مدرسة ثانوية عكاشة بن محصن بالوديعة قد حولوا أحد الشوارع إلى ساحة عراك بسبب خلاف نشب بينهم، حيث ضرب أحد الطلاب بقطعة بلك خرسانية على رأس طالب آخر، مما تسبب له بكسر في الجمجمة ونزيف بالمخ ما أدخله في غيبوبة كاملة، وتم نقل الطالب المصاب بواسطة الإسعاف من الوديعة إلى مستشفى شرورة العام، وتبين أنه مصاب بكسر في الجمجمة مما تسبب له في نزيف داخلي نقل على إثره إلى مستشفى الملك خالد العام بنجران.من جهته، أكد مدير المستشفى الدكتور عبده الزبيدي، إجراء عملية جراحية لتثبيت عظمة الجمجمة وإيقاف النزيف عن الشاب المصاب، ومن ثم وضعه في غرفة العناية المركزة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)