تهالك المباني المدرسية وغياب النقل يؤرقان أهالي الصهاليل

تهالك المباني المدرسية وغياب النقل يؤرقان أهالي الصهاليل

التعليم السعودي – متابعات : شكى أهالي قرى جبال الصهاليل بمركز وساع التابع لمحافظة هروب شرق جازان، افتقار المركز إلى مدرسة ثانوية للبنات، وسوء المباني المدرسية المستأجرة بالصهاليل، وغياب وسائل النقل المدرسي، وسط مطالبات للأهالي بتسريع مشروع المجمع التعليمي الذي وعدت به إدارة تعليم صبيا أهالي الصهاليل منذ سنوات، في ظل تردي المباني المدرسية لحالية.

غياب النقل
قال سلمان صهلولي لــ«الوطن»، إن «عدم وجود ثانوية للبنات وغياب النقل المدرسي بالصهاليل حرم العديد من الفتيات مواصلة التعليم».
وأضاف أن «65% من الأهالي يعيشون على معونات الضمان الاجتماعي وغير قادرين على توفير وسائل نقل خاصة لبناتهم، مفضلين بقاءهم في البيوت دون مواصلتهم التعليم».
وأبان علي الصهلولي، أن «مركز وساع الصهاليل يشهد نموا وكثافة سكانية عالية، وهو ما يستلزم توفير الخدمات اللازمة وفي مقدمتها المدارس»، مطالبا الجهات المسؤولة عن التعليم بإنهاء معاناتهم التي تتفاقم بسبب عدم وجود ثانوية بنات بالصهاليل، وتوفير وسائل نقل مناسبة.

ضوابط الأحداث
أوضح مدير العلاقات العامة والإعلام بإدارة تعليم صبيا حسين جعبور لــ«الوطن»، أن «مباني ابتدائية ومتوسطة الصهاليل قديمة ومستأجرة، وضوابط الأحداث المبلغة لنا بالمرسوم الملكي لا تنطبق على الصهاليل لاستحداث مدرسة جديدة، وتوجد في قطاع هروب 4 ثانويات بنات كانت واحدة منها في السنة الماضية مقررات، أما الآن فجميع ثانويات هروب نظام مقررات».
خطوات إجرائية
أبان جعبور، أن «المدارس التعليمية التي تخدم الصهاليل هي ثانوية هروب وثانوية الحي الشرقي، حيث يتم توزيع طالبات الصهاليل حسب النسب لتلك المدارس، ورغم ذلك سيكون للصهاليل بهروب مشروعان تعليميان مبنى للبنات وآخر للبنين»، مؤكدا أن الخطوات الإجرائية لتلك المشاريع متقدمة، وجارٍ البدء بالاعتماد والتنفيذ وفقاً لصحيفة الوطن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)