توصية بتأسيس شركة توازي المشاريع “الضخمة” بالمدينة المنورة

توصية بتأسيس شركة توازي المشاريع “الضخمة” بالمدينة المنورة

التعليم السعودي : أوصى لقاء لجنة المقاولين بغرفة المدينة المنورة خلال اجتماعه مساء أول أمس بتأسيس شركة لمجابهة المشاريع الضخمة التي تشهدها المدينة المنورة من توسعة الحرم النبوي الشريف وإنشاء مدينة المعرفة ومحطة قطار الحرمين وتوسعة مطار المدينة.
وناقش اللقاء الذي يعقد لأول مرة على مستوى المملكة أوضاع القطاع بعد مهلة تصحيح أوضاع العمال التي تشهدها المملكة.
وكشف أمين غرفة المدينة محمد الشريف في اللقاء عن تشكيل لجنة لإحصاء وجمع المقاولين المؤهلين بالمدينة المنورة استعدادا لجمع المعلومات وتدوينها لتكوين بيانات بالغرفة تعرض على الجهات ذات العلاقة طالبا من المقاولين تزويد اللجنة بجميع المعلومات والتعاون معها بعد نزولها للميدان وبناء على ما حصلت عليه من بيانات من مكتب العمل.
وانصب النقاش واستفسارات المقاولين في اللقاء المقام في فندق الميريديان بالمدينة المنورة على حزمة مطالبات وتساؤلات ومقترحات تمثلت في زيادة مرتبات السعوديين في شركات المقاولات وتسهيل الإجراءات من قبل مكتب العمل والتعاون مع تسريع تعويض شركات المقاولات المرتبطة بعقود ومشاريع وشهدت هروب عمال أو مغادرة نهائية وتسريع فترة الترسية من قبل الجهة المسؤولة للمشروع وعدم زيادة مشاريع حكومية أو أهلية على مقاول واحد لأكثر من ست مشاريع بعد التأكد من تقييمه وإنجازاته للمشاريع القائمة مع صياغة عقود لشركات المقاولات تضمن للمواطن ضمان على عمل المقاول ولو بعد عدة سنوات وعدم تسليم أي مشروع لمقاولين خارج المدينة المنورة والمقيدين في سجل خاص للمقاولين ومصرح بهم تجاه الجهات المعنية بسبب كثرة المقاولين المجهولين وعدم معرفة الجهة التابعة لهم.
فيما تذمر المقاولون من تقييم أمانة المدينة المنورة للمقاولين قبل الشروع في دخول المشروع حيث يطبق القرار فقط من قبل أمانة المدينة على مستوى المملكة، مؤكدين أن الأمانة ليس لها الحق في تقييم المقاول إلا بعد طرح المشروع وترسيته إما بالموافقة أو الرفض.
من جهته أوضح رئيس لجنة المقاولين بغرفة المدينة ياسر السحيمي أن اللجنة تبنت عددا من الأهداف وسعت لتحقيقها منها هيكلة قطاع المقاولات بما يتناسب مع المشاريع التطويرية والإنشائية لمنطقة المدينة ونشر التوعية والإرشاد للوصول إلى تحسين القدرات الإدارية والفنية والمالية للمقاولين.
وأشار السحيمي إلى أن اللجنة أخذت موافقة مبدئية من وكالة الثروة المعدنية لزيادة مجمعات الخرسانة من مجمعين لأكثر في الفترة المقبلة وسيتم تحديد مواقعها.
وخرج اللقاء بعدد من التوصيات أهمها عقد لقاء سنوي مع قطاع المقاولين للتعريف بالتسهيلات البنكية المقدمة للشركات والمؤسسات وكذلك المختصين بوكالة تصنيف المقاولين لعقد ندوة تعريفية بنظام وآلية التصنيف ودعوة المختصين بوزارة المالية لشرح نظام المنافسات والمشتريات الحكومية والمختصين بصندوق الموارد البشرية لشرح آلية دعم وتأهيل القوى العاملة الوطنية وتوطينها في القطاع الخاص.
كما تضمنت التوصيات فتح قنوات تواصل مع الشركات الكبرى بالمنطقة وإصدار دليل إرشادي للمقاول المبتدئ للتعريف بالقطاع وأنواع المقاولات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)