جامعة الأمير سلطان تحصد المركز الأول محلياً والـ33 عربياً

جامعة الأمير سلطان تحصد المركز الأول محلياً والـ33 عربياً

التعليم السعودي – متابعات : حصدت جامعة الأمير سلطان المركز الأول من بين الجامعات الخاصة غير الربحية على مستوى المملكة، والمركز الـ33 عربياً من بين حوالى 1000 جامعة حسب قائمة (QS) العالمية لتصنيف الجامعات عام 2018.

وأشار موقع (QS) التابع لمؤسسة كواكواريلي سيموندز العالمية إلى أن جامعة الأمير سلطان تقدمت 10 درجات منذ 2014 من دون أي تراجع خلال السنوات الأربع الماضية.

وتعد قائمة مؤسسة «كواكواريلي سيموندز» العالمية لتصنيف الجامعات من أهم التصنيفات العالمية، وهي مؤسسة غير ربحية مقرها الرئيس لندن، ولها فروع منتشرة حول العالم، إذ تعتمد على ستة مؤشرات ومعايير لتقييم الجامعات، وهي السمعة الأكاديمية، والسمعة لدى أصحاب العمل، ونسبة أعضاء هيئة التدريس إلى الطلاب، والطلاب الدوليون، إضافة إلى الأبحاث المنشورة والاقتباسات العلمية للأبحاث على المستوى الدولي.

فيما قال مدير جامعة الأمير سلطان الدكتور أحمد اليماني: «إنه على رغم العمر القصير للجامعة، فقد حققت نجاحات مميزة، وهذا التصنيف أتى بتضافر جهود منسوبي الجامعة كافة على جميع المستويات، فجميعهم يعملون لهدف واحد هو نجاح جامعة الأمير سلطان التي يعد نجاحها نجاحاً لنا جميعاً».

وأضاف: «لدى جامعة الأمير سلطان تصور كامل عن هذه التصنيفات ومعاييرها، وبناءً على ذلك تم تحديد المعايير التي يتم التركيز عليها وتؤخذ بالاعتبار خصوصا البحث العلمي. فبعد ما تم تأسيس القاعدة الأكاديمية الصلبة للجامعة في السنوات الماضية وتوج ذلك بحصولنا على الاعتماد الأكاديمي، فإن قسطاً كبيراً من تركيزنا واهتمامنا توجه إلى البرامج الأكاديمية المتخصصة والاعتمادات الأكاديمية العالمية والمحلية، ومن ثم تم تأسيس العناصر التي تدعم البحث العلمي بدايةً بالمجلة العلمية الدولية المحكمة لجامعة الأمير سلطان (PSU RESEARCH REVIEW) التي تصدر ثلاثة أعداد في العام وتوزع حول العالم، إضافة إلى العنصر الثاني المتمثل في تشجيع الأساتذة على إنجاز الأبحاث العلمية المصنفة على IS، وحققوا في هذا الجانب تميزاً ملحوظاً هذه السنة، والعنصر الثالث هو المبادرات، إذ إن جامعة الأمير سلطان في الوقت الحالي مهتمة بهذا الجانب في ضوء برنامج التحول الوطني 2020».

بدورها، قالت وكلية الجامعة لفرع الطالبات الدكتورة ريمة اليحيا: «إن هذا التصنيف يعتبر فخراً لجامعة الأمير سلطان ويعد رمزاً لتميزها، لأنه اعتراف بكل ما تقوم به الجامعة من جهد ومثابرة وسعي لتقديم أفضل ما لديها للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والموظفين وللمجتمع ككل». مشيرة إلى أن سر هذا النجاح يعود إلى مثابرة وحرص الإدارة العليا بقيادة مدير الجامعة ومن ثم منسوبي الجامعة على بذل كل ما لديهم لإبراز تميزهم وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)