جامعة الأمير سلطان تستقطب خبراء وأكاديميين لمناقشة أعمال الترجمة

جامعة الأمير سلطان تستقطب خبراء وأكاديميين لمناقشة أعمال الترجمة

 النعليم السعودي : أقام مركز البحوث والترجمة بجامعة الأمير سلطان للسنة الثالثة على التوالي فعالية كبرى تضمنت العديد من محاضرات وورش عمل عن «الترجمة» ادارها نخبة مميزة من الأكاديميين والمتخصصين في ميدان الترجمة تزامنا مع احتفالية اليوم العالمي للترجمة. وشهد هذا التجمع العلمي عدد من المهتمين بالترجمة والمترجمين وأعضاء هيئة التدريس وطالبات من مختلف الجامعات.

وأوضحت ريما اليحيا عميدة كلية البنات بهذه المناسبة أن جامعة الأمير سلطان تهتم وتركز على كل ما فيه فائدة وتطوير للمملكة بشكل عام، فمهارة الترجمة هي نقل حي لثقافات العالم وحضاراته. ورغم أننا مازلنا في خطواتنا الأولى في الترجمة إلا أننا نعمل جاهدين للقفز بها عاليا أسوة بالدول المتقدمة، وأضافت دائما ما أرى أن اللغويات والترجمة يرتبطان ببعضهما البعض ارتباطا تاما، ففي البداية لابد من دراسة أساسيات اللغة ليأتي بعدها ابداع المترجم ونقله بحرفيه عالية وفقاً لصحيفة الرياض.

من جهتها أوضحت دينا الدخس مديرة مركز البحوث والترجمة بجامعة الأمير سلطان، أن هذا اللقاء يهدف إلى إيجاد شبكة من التواصل بين المترجمين في المملكة لتنسيق كل ما هو جديد في الترجمة، فالتحديات التي تواجه المترجم كثيرة في عالمنا العربي أولها عدم وجود بنك كلمات ومصطلحات معربة وموحدة لذلك نجد أن الترجمة في مصر مختلفة عما هو في الأردن، ومن زواية أخرى أرى أن التطور التكنولوجي السريع يصعب على المترجم ملاحقة كل ماهو جديد، بجانب مشكلة التمويل فلا يوجد لدينا جهات حكومية أو أهلية تتبنى أعمالا لترجتمها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)