جامعة الأمير سلطان تطلق برنامج بكالوريوس هندسة البرمجيات

جامعة الأمير سلطان تطلق برنامج بكالوريوس هندسة البرمجيات

التعليم السعودي : وافق مجلس أمناء جامعة الأمير سلطان في اجتماعه الثاني لهذا العام، على توصية مجلس الجامعة بإطلاق برنامج بكالوريوس العلوم في هندسة البرمجيات (Bs in Software Engineering) بكلية علوم الحاسب والمعلومات بعد استكمال الإجراءات النظامية من قبل وزارة التعليم العالي والهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي.

واستمع المجلس الذي عقد أمس الأول برئاسة صاحب السمو الأمير الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن عياف رئيس المجلس، نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الرياض الخيرية للعلوم- المظلة النظامية لجامعة الأمير سلطان في بداية الاجتماع إلى تقارير عن عدد من البرامج والأنشطة الجديدة التي شهدتها الجامعة خلال الشهور الماضية، مثنياً على ما تشهده الجامعة من تطور على جميع الصعد، خاصة في مجالات تحديث البرامج وتطوير برامج خدمة المجتمع الموجهة للشباب، ما يعد دليلاً إضافيًا على نجاح تجربة التعليم العالي الأهلي بالمملكة التي تعد جامعة الأمير سلطان رمزًا لها كونها أول جامعة أهلية يتم تأسيسها بالمملكة.

وقال المجلس إن هذا الإنجاز ما كان ليتحقق لولا توفيق الله ثم العمل الدؤوب وجهود وتكاتف الجميع في قسمي البنين والبنات بالجامعة لتجسيد رؤية جامعة الأمير سلطان المتمثلة في السعي المستمر في تحقيق الريادة في التعليم الجامعي الخيري على المستوى المحلي والإقليمي أسوة بالنماذج الناجحة لبعض الجامعات الخيرية العالمية. وأضاف المجلس ان الجامعة أثبتت أنها على مستوى شعارها الذي رفعته منذ تأسيسها وهو “التميز في التعليم الجامعي”. وكان من بين المواضيع التي ناقشها المجلس: نتائج تجربة تطبيق البرنامج التأهيلي العالمي لطلاب وطالبات التعليم التعاوني المعروف ب”FullBridge” الذي يمثل بيئة عمل نموذجية تحاكي الواقع وتخدم توجهات الجامعة في الجمع بين الجانب الأكاديمي والجانب التطبيقي. وقد تم إدراج هذا العام ضمن برامج التعليم التعاوني في إطار اهتمام الجامعة ببناء ثقافة العمل عند الطالب التي تعد جزءًا لا يتجزأ من النموذج الأكاديمي بجامعة الأمير سلطان.

وقد شكل هذا البرنامج إضافة نوعية لبرنامج التعليم التعاوني حيث تم تطبيقه كجزء من اتفاقية مع جامعات عالمية رائدة بالتعاون مع نخبة من المدربين العالميين بقيادة أستاذ إدارة الأعمال بجامعة هارفارد البروفسور بيتر ألسن (Peter Olson).

وثمن المجلس النتائج الإيجابية للتجربة؛ كونها حازت رضا الطلاب والطالبات المشاركين فيها، منوهًا بمهنية الإعداد للبرنامج، وموصيًا باستمرار تطبيقه بجامعة الأمير سلطان نظرًا لأهميته في تحضير الخريج لسوق العمل.

كما اطلع المجلس على تقرير موجز عن برنامج الأمير سلمان للتعليم من أجل التوظيف ومنجزاته؛ وهو البرنامج الذي أنشأته الجامعة باسم صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الرياض الخيرية للعلوم- المظلة النظامية للجامعة تقديراً وعرفاناً بدور سموه في دعم ومساندة الجامعة.

ويسعى هذا البرنامج- الذي يشكل المحضن الأول من نوعه بالمملكة، ويعد من البرامج الرائدة- إلى تأهيل خريجي الجامعات السعودية من الشباب والشابات الحاصلين على درجة البكالوريوس الذين يواجهون صعوبات في الحصول على الوظيفة أو لم يتمكنوا من تحقيق الأمن الوظيفي بعد التخرج نتيجةً لنقص المهارات والمعارف اللازمة لتلبية احتياجات سوق العمل. حيث إن البرنامج يقوم على التدريب العملي المكثف لتمكين المتدربين من الحصول على شهادات مهنية عالمية معترف بها في جميع أنحاء العالم، ما يوسع فرص استقطابهم، بما يتجاوز الإطار المحلي إلى الإقليمي، بل والعالمي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)