جامعة الجوف: افتتاح الكليات مرهون بالكوادر

جامعة الجوف: افتتاح الكليات مرهون بالكوادر

التعليم السعودي : أكد مدير جامعة الجوف الدكتور إسماعيل البشري أن العمل في الجامعة جماعي، ولا يقوم على شخص بعينه، مشيرا إلى أن هذا العمل يتصف بالمؤسسية. وأشار إلى أن افتتاح كليات جديدة مرهون بتوافر الكوادر من أعضاء هيئة التدريس. جاء ذلك خلال حضور البشري ووكلاء الجامعة اللقاء الخامس مع إعلاميي المنطقة والمواطنين مساء أول من أمس. وتناول اللقاء جوانب عدة فيما يخص الجامعة ردا على استفسارات الإعلاميين والمواطنين.
غياب الكوادر
وقال البشري في اللقاء إن التخصصات التقليدية في الوظائف لم تعد موجودة في الجامعة، نافيا تأخير فتح الكليات فيها، ومعلقا الأمر على توافر الكوادر من هيئة التدريس. وكشف أن الجامعة لا تستطيع التعاقد من أي جهة إلا عقب الإعلان في الصحف الرسمية بنصف شهر، لأخذ الإذن بالتعاقد من الجهات المختصة. وأضاف أن مجموعة من المتقدمين السعوديين لم يقبلوا في الجامعة نسبة إلى تخصصاتهم المتوفرة في كوادرها، ورحب بأساتذة تخصصات الطب والهندسة والصيدلة والحاسوب وتقنية المعلومات والفيزياء والكيمياء والتخصصات العلمية، مؤكدا أن توجيه التنمية في المملكة يتطلب التركيز على التخصصات النوعية.
وعزا البشري قلة التعيينات في الجامعة إلى كفايتها بالأكفاء حسب الاحتياج في 120 قسما، يخصص لها ما بين 50 إلى 60 وظيفة كل عام، كاشفا عن خلو بعض الأقسام من المعيدين.
أبحاث الجامعة
وعن أبحاث ودراسات الجامعة، كشف قياديوها خلال اللقاء، عن العمل على بحث حول الحوادث المرورية مع إدارة مرور المنطقة، وآخر عن سلوكيات الطالبات مع جمعية التنمية الأسرية، إضافة إلى بحث عن عزوف الطلاب عن حلقات تحفيظ القرآن الكريم وأبحاث عن الزيتون.
ووصف البشري العلاقة بين الجامعة والمجتمع بأنها يغلب عليها سوء الظن، لقصر تصور بعض الفئات عن دور الجامعة، مؤكدا تحويل هذا التصور للإيجاب في حال زارت تلك الفئة الجامعة. وعد احتضان الجامعة لـ20 ألف طالب وطالبة في التعليم الإلكتروني علامة بارزة وإنجازا كبيرا عقب تدشين نظام “البلاك بورد” في الجامعة أخيرا، واصفا سير العمل في مباني الجامعة بالشكل الجيد.
المدينة الجامعية
وأكد مدير الجامعة، أن نقل الكليات للمدينة الجامعية سيتم عقب انتهاء المبنى المخصص لكل منها بشكل فوري. كما كشف عن ملامح كليات الهندسة والحاسوب والطب وطب الأسنان والصيدلة والتي حظيت بتجهيزات عالية ويجري تسليم المباني بالتوالي. وزف البشري لمواطني المنطقة بشرى اعتماد الموافقة على الفندق الجامعي والذي يشهد مراحل التصاميم، مؤكدا أن المشروع لا يتبع للجامعة، موضحا أن تأسيس الفنادق من صندوق التعليم العالي، الذي يعد جهة استثمارية للجامعات. وأشاد البشري بجهود أمير منطقة الجوف الأمير فهد بن بدر في السعي لتنفيذ هذا المشروع، وحصول المشروع على تمويل وزارة المالية بمبلغ 50 مليون ريال. وتوقع أن ينتهي بناء الفندق عام 2019، ويبدأ العمل فيه العام المقبل.
ونقل البشري اعتراف مسؤولي وزارة الصحة بامتياز المخرجات العلمية لخريجي جامعة الجوف، الذين يتحصلون على القبول في أرقى الجامعات، فيما ابتعث من الجامعة أكثر من 600 مبتعث ومبتعثة بحسب صحيفة الوطن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)