جامعة القصيم تحتفي بالمعلمين في يومهم العالمي وتثمن دورهم في الأزمات تحت شعار “تبجيلا”

جامعة القصيم تحتفي بالمعلمين في يومهم العالمي وتثمن دورهم في الأزمات تحت شعار “تبجيلا”

التعليم السعودي – واس : احتفت جامعة القصيم مُمثلة بكلية التربية اليوم ، باليوم العالمي للمعلم عن بعد تحت شعار “تبجيلا”، وبعنوان “المعلمون: القيادة في الأزمات إعادة تصور المستقبل”، بحضور معالي رئيس جامعة القصيم الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود ،ووكيل وزارة التعليم للتعليم العام الدكتور محمد بن سعود المقبل .
وأوضح الداود أن المعلمين والمعلمات قد أثبتوا أنهم يؤدون دورًا تعليمي وتربوي من الصعب أن يؤديه غيرهم في كل الأحوال وفي كل المواقع والظروف، خاصة في ظل ما مررنا به من ظروف استثنائية منذ مطلع هذا العام تمثلت في تفشي فيروس كورونا ، لافتًا إلى أهمية دور المعلم، وما ينبغي علينا تجاهه، سواء كنا آباء أو أولياء أمور بشكل عام، أو متخصصين بالمجال التربوي، أو منتسبين للمؤسسات التربوية.
وبين “الداود” خلال كلمته بهذه المناسبة، أن الجامعة تحتفي بيوم المعلم لأنها تستشعر أهمية الدور الذي يؤديه المعلم، منوهًا إلى أنه يجب علينا نحن من خلال جامعاتنا ومؤسساتنا التربوية، أن نؤكد على هذا الدور المهم ، حيث أثبتت الظروف الاستثنائية التي مر بها العالم أن المعلم يؤدي أدوارًا تعليمية وتربوية ، لا يمكن أن تؤدى من غيره، فهو محور العملية التعليمية، كما تبين أيضًا للآباء والأمهات الدور الهام الصعب الذي كان يقوم به المعلم، واستشعر الكثير من خلال متابعتهم لأبنائهم وبناتهم في منازلهم المسؤولية التي يؤديها المعلم، والحمل الذي على عاتقه تجاه هذه الرسالة النبيلة، مقدمًا الشكر والتقدير لمنسوبي كلية التربية والعاملين بالكلية على تنظيم هذا اللقاء.
وبدأت فعاليات اليوم الأول من احتفالات الجامعة بالمعلم، بلقاء مفتوح مع وكيل وزارة التعليم للتعليم العام الدكتور محمد بن سعود المقبل، الذي أكد خلال اللقاء على أهمية دور المعلم كركيزة أساسية بالعملية التعليمية، مشددًا على أن تطوير المعلم شيء مهم جدًا، حيث أعطتنا جائحة كورونا دروس مستفادة منها الدور الذي أظهره المعلم السعودي في التعامل مع الجائحة وهو دور غير تقليدي يشهد له العالم، والمعلمين من خلال تكيفهم على التعليم عن بعد، مما ساهم في تحقيق نجاح كبير جدًا.
وأوضح “المقبل”، أن الوزارة بدعم من حكومتنا الرشيدة كان لها دور كبير في استمرار الخدمة التعليمية في المملكة التي لم تنقطع من خلال توفير المنصات والقنوات التلفزيونية، وهو درس يجب الاستفادة منه في إدارة الأزمات، مشيرًا إلى أن وزارة التعليم سعت إلى التخطيط المبكر للعمل في ظل الجائحة منذ بدايتها وإصدار الأمر الكريم بإيقاف التجول والدراسة الحضورية ، حيث كانت المملكة من الدول القليلة التي تمكنت خلال 8 ساعات من بث 14 قناة من اليوم الثاني مباشرة وعملت على توفير الخدمة التعليمية لأبنائها وبناتها، وهذا العمل بدأ يتزايد وفق الخطط التي أعدتها الوزارة.
من جهته، أكد عميد كلية التربية الدكتور خالد الحميضي، أن المعلم هو صانع الأجيال، وباني شخصيات وقيم المجتمع، وهو من يحمي الوطنية، ويفتح الأعين لترى جمال أرض الوطن، وأن المعلمين والمعلمات في وطننا مخلصون لدينهم ولقادتهم ووطنهم وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)