جامعة الملك سعود تنظم ورشة “مخرجات كلية التربية.. الممكن والمأمول”

جامعة الملك سعود تنظم ورشة “مخرجات كلية التربية.. الممكن والمأمول”

التعليم السعودي : تنظم جامعة الملك سعود ممثلة في كلية التربية الأربعاء المقبل، ورشة عملٍ بعنوان “مخرجات كلية التربية.. الممكن والمأمول”.
وأوضح عميد كلية التربية الدكتور يوسف بن عبدالرحمن الشميمري أن الورشة تأتي انطلاقاً من دور الكلية الريادي باعتبارها بيت الخبرة الأول في إعداد المعلمين وتأهيلهم، وأخذت على عاتقها أن تضع رؤية استراتيجية متكاملة لإعداد المعلم في المملكة، مشيراً إلى تنظيمها مؤتمرًا حول إعداد معلم المستقبل، عرضت فيه أفضل التجارب العالمية في المجال، عبر استضافة متحدثين دوليين من دول لديها تجارب ثرية في إعداد المعلم, كما أجرت الكلية عدداً من الندوات وورش العمل لتناول بعض الأبعاد في موضوعات مختارة من مجالات إعداد المعلم.
وأكد الشميمري أن هذه الورشة استكمالاً لجانب مهم في استراتيجية إعداد المعلم الذي يمثل بعد المخرجات الذي ينبغي أن تسعى الكلية إلى تحقيقه عبر منظومة من نواتج التعلم، بدءاً ببعد المدخلات التي ترتبط بالمخرجات ارتباطا وثيقا، وفي ضوء ذلك، مشيرا إلى أن الندوة تهدف إلى وضع تصور فكري يتسم بإمكانية التطبيق تدريجياً، أخذاً في الاعتبار واقع المخرجات؛ للوصول إلى الغاية المثلى في إعداد المعلم التي تمثل الصورة المأمولة من مخرجات كلية التربية.
وأبان أن الورشة ستتناول أربعة محاور رئيسية، الأول منها سيناقش معايير القبول، وضوابط الاختيار لمعلمي المستقبل، بوصفها العامل الرئيس في ضبط مدخلات كليات التربية, فيما يستعرض المحور الثاني برنامج الإعداد التربوي والتخصصي من حيث الأهداف، والمحتوى، والطرائق والأنشطة، والتقويم, بينما يركز المحور الثالث على المخرجات والنواتج لكليات التربية من حيث نواتج التعلم، كالجانب المعرفي والمهاري والوجداني, لافتاً النظر إلى مناقشة الورشة للخبرات المبكرة والتربية الميدانية، نظراً لدورها في ربط المعارف النظرية التي يتعلمها الطالب، بالجانب العملي وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)