جامعة «الملك عبدالعزيز» تتصدر في المتابعة السعودية على «تويتر»

جامعة «الملك عبدالعزيز» تتصدر في المتابعة السعودية على «تويتر»

التعليم السعودي : تصدرت جامعة الملك عبدالعزيز في جدة الجامعات السعودية بمجموع جمهور المتابعين لها في «تويتر» بأكثر من 1.20 مليون متابع بنهاية الربع الأول من هذه السنة.

وبحسب بحث أجرته مجموعة لوسيديا السعودية، راوحت سمعة معظم الجامعات السعودية في «تويتر» بين 100 ألف متابع وما دون ذلك، فيما جمعت بعض الجامعات متابعات لبعض تغريداتها وصلت إلى أكثر من أربعة بلايين متابعة ممكنة.

فيما تجاوز عدد متابعي الجامعات الثماني المتبقية أكثر من 100 ألف، وصولاً إلى أكثر من 237 ألف متابع، وهي: جامعة الملك سعود، وجامعة أم القرى، وجامعة الملك فيصل، وجامعة القصيم، وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وجامعة طيبة، وجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل (جامعة الدمام)، وجامعة الملك خالد.

ويكتب آلاف المغردين يومياً في مواضيع تتعلق بالجامعات السعودية، ويتناقلونها في ما بينهم عبر إعادة التغريد (رتويت) ويتفاعلون معها بالردود. في حين تصدرت جامعتا الإمام محمد بن سعود الإسلامية وجامعة القصيم حجم التداول المتمثل بمجموع التفاعلات التي تتعلق بكل جامعة على حدة. ووُجِد أن جامعة الملك عبدالعزيز متفوقة من ناحية معدلات نمو عدد المتابعين، مثلما هي متفوقة في جانب مجموع عدد المتابعين، إذ سجلت نمواً بمعدل 38,999 متابع لكل شهر، وتأتي بعدها كلٌ من جامعة الإمام محمد بن سعود، وجامعة القصيم، وجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل (جامعة الدمام)، وجامعة الملك خالد، إذ سجلت هذه الجامعات معدلات نمو تجاوزت 10 آلاف متابع لكل شهر، متفوقة على بقية الجامعات التي تليها.

من جهة أخرى تم اختيار جامعة الإمام محمد بن سعود لعمل تحليل نموذجي لاعتلاء الجامعة قائمة الجامعات الأكثر تداولاً في الربع الأول من عام ٢٠١٧، إذ كانت محور الحديث في أكثر من ربع مليون تغريدة.

وحققت الجامعة أكثر نشاطاً للتغريدات خلال الأسبوع الثالث من شهر كانون الثاني (يناير)، والأسبوع الثالث من شهر شباط (فبراير) الماضيين، إذ بلغ مجموع المغردين في هذه الفترة أكثر من 74 ألف مغرد، تناولوا مواضيع تتعلق بالجامعة، فيما بلغ مجموع من يتابعهم أكثر من 512 مليون متابع تقريباً، ويحتمل وصول أو انتقال تلك المواضيع إليهم. في حين تجاوز عدد المشاهدات المتكررة لهذه التغريدات، خلال هذه الفترة 4.2 بليون مشاهدة.

وتظهر المصادر الجغرافية لبعض التغريدات حول مدينة الرياض. وبما أن هذا التحليل يركز على المواضيع المتعلقة بجامعة الإمام محمد بن سعود، فإن معظمها في طبيعة الحال يتركز داخل حرم الجامعة ذاتها وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)