جامعة طيبة تطرح ورقة بعنوان ” تخفيض استهلاك الطاقة ” في مؤتمر بأمريكا

جامعة طيبة تطرح ورقة بعنوان ” تخفيض استهلاك الطاقة ” في مؤتمر بأمريكا

التعليم السعودي : شاركت جامعة طيبة في مؤتمر علمي بعنوان ” IEEE CLOUD 2015″ عقد في نيويورك الأسبوع الماضي وذلك من خلال ورقة علمية قدمها الطالب المبتعث عبدالرحمن بن محمد الأحمدي في مجال تخفيض استهلاك الطاقة في مراكز البيانات .
وأوضح الطالب الأحمدي أن بحثه الذي كان بعنوان ( An Innovative Energy Aware Cloud Task SchedulingFramework ) أظهر أن ازدياد شعبية الخدمات السحابية في العقد الماضي، زاد من معدل استهلاك الطاقة في مراكز البيانات السحابية ونما بسرعة غير مسبوقة ، ولذلك توجهت أبحاث العلماء إلى التركيز على إدارة الموارد وجدولة المهام في هذه المراكز وذلك لتخفيض نسبة استهلاك الطاقة الذي يسهم بشكل مباشر في تقليل معدل الاحتباس الحراري والذي يعد أكبر المشكلات التي تواجه كوكب الأرض .
وقدم الأحمدي في بحثه نظام (خوارزمية) كاملا لتقليل نسبة استهلاك الطاقة في مراكز بيانات الخدمات السحابية بنسبة 20% مقارنة مع الأنظمة التقليدية المستخدمة حالياً في إدارة الموارد و جدولة المهام في هذه المراكز.
وأبان أن هذا النظام يعتمد على فكرة استغلال الموارد الحاسوبية بشكل كامل من خلال استخدام تقنتين جديدتين هما , إعادة استخدام الموارد الحالية والتحكم الديناميكي بتردد أجهزة الكمبيوتر التي تدير هذه الموارد .
وأفاد أن التقنية الأولى : Virtual Machine Reuse تقنية إعادة استخدام الموارد الحاسوبية , تعتمد على الاستغلال الكامل لأجهزة الكمبيوتر من خلال البحث عن توزيع المهام الجديدة في الأجهزة المستخدمة حاليا بدلاً من تشغيل جهاز كمبيوتر جديد لتنفيذ المهام المجدولة المستقبلية، حيث أثبتت الدراسات العلمية أن إدارة الموارد المستخدمة حاليا في مراكز البيانات السحابية لا تقوم بالاستغلال الكامل مما يسبب في هدر واستنزاف الطاقة بنسبة 20-60% ، وفي حالة أن التقنية لم تستطع إعادة استخدام الموارد الحالية، يتم تشغيل مورد جديد, مضيفا أنه بهذه التقنية استطعنا أن نضع بعض الموارد الحاسوبية على وضع الإيقاف ونستطيع تشغيله في حالة الحاجة عوضاً عن إبقاء جميع موارد مراكز البيانات مشغلة بكامل طاقتها.
وأضاف أن التقنية الثانية DynamicVoltage Frequency Scaling (DVFS) تعتمد فيزيائياً على التحكم الديناميكي بالترددات الكهربائية لمعالج أجهزة الكمبيوتر المستخدمة لتنفيذ المهام المجدولة, مبينا أن هذه التقنية تتحكم بزيادة وتقليل تردد المعالج اعتماداً على عدد المهام المجدولة لكل جهاز والأهم من ذلك التأكد من تنفيذ المهمة المجدولة في الوقت المطلوب وذلك لتفادي حدوث أي تأخير في إيصال النتائج لمستخدم الخدمة ، مفيدا أن التقنية الأولى تعتمد كليا على فكرة إدارة المهام المجدولة برمجياً, بينما التقنية الثانية تعتمد على التحكم في زيادة وتقليل استهلاك الطاقة فيزيائياً.
وأشار إلى أنه خلال إعداد البحث تم تصميم نظام متكامل لتخفيض نسبة استهلاك الطاقة في مراكز البيانات الحاسوبية من خلال تطبيق تقنيتين جديدتين برمجيا (حاسوبيا) وفيزيائيا ، وكذلك تصميم النظام على ثلاث مراحل متتالية وذلك لضمان تخفيض نسبة استهلاك الطاقة ومنع حدوث أي تأخير في تنفيذ المهام المجدولة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>