جامعة نايف:غسل الأموال وتمويل الإرهاب يشكلان قلقا عالميا

جامعة نايف:غسل الأموال وتمويل الإرهاب يشكلان قلقا عالميا

التعليم السعودي : اختتمت أمس أعمال الحلقة العلمية (مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب) التي نظمتها جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد في المملكة، وحلقة (أعمال الضبط الجنائي ) بالتعاون مع إمارة منطقة الرياض لرؤساء المراكز التابعة لإمارة الرياض والتي استمرت 5 أيام.

وقال رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية الدكتور جمعان بن رقوش «أن الجامعة أولت موضوع غسل الأموال وتمويل الإرهاب أهمية وعناية خاصة حيث أفردت حيزاً مقدراً من نشاطاتها حول هذه الجرائم وقامت في إطار التعاون القائم بينها وبين المؤسسات الدولية ذات العلاقة بتنفيذ عدد من الندوات والدورات والمؤتمرات كما أصدرت الجامعة مجموعة من الدراسات والإصدارات في مجال غسل الأموال بلغت (19) إصداراً إضافة إلى مناقشة أكثر من (24) رسالة ماجستير ودكتوراة حول هذا الموضوع من خلال كليات الجامعة.

وأوضح أن غسل الأموال وتمويل الإرهاب ما زالا يشكلان مصدر قلق عالمي على الرغم من الصكوك الدولية والإقليمية والوطنية التي تضم العديد من الاتفاقيات والقوانين التي وضعت إطاراً لتنسيق جهود الدول والمنظمات على الأصعدة العالمية والإقليمية وذلك نظراً لتطور وتقدم عمليات غسل الأموال واستخدامها لذات قنوات النظام المصرفي لنقل الأموال من جهة لأخرى.

وفيما يتعلق بحلقة أعمال الضبط الجنائي قال ابن رقوش: إن هذه الحلقة امتداد لتعاون بدأ منذ وقت مبكر مع إمارة الرياض حيث نفذت الجامعة مناشط مماثلة خلال السنوات الماضية لمحافظي المحافظات التابعة لإمارة المنطقة في مجالات القيادة الأمنية، والأمن الفكري، وإدارة الأزمات. وتأتي هذه الحلقة ذات الأهمية الكبيرة في مضامينها تجاه أمن وسلامة المجتمع لتعزز هذه الشركة الاستراتيجية.

وأعرب د. بن رقوش عن سعادته بنجاح هذه المناشط العلمية التي شارك في أعمالها نخبة من الخبراء العرب والدوليين ما جعلها تحقق أهدافها المرجوة وأن تسهم توصياتها وما دار فيها من نقاش وعرض خبرات في اثراء خبرات المشاركين.

واختتم كلمته برفع الشكر باسم المشاركين والأسرة الأمنية والعدلية العربية لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد ــ يحفظهم الله ــ على ما تحظى به هذه الجامعة من عنايتهم وكريم رعايتهم حتى وصلت إلى هذه المكانة المرموقة في مجال تخصصها ونوه بالرعاية الكريمة والتوجيه الدائم من أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية العرب لبيت الخبرة الأمنية العربية.

كما قدم الشكر لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض والشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ على التعاون الاستراتيجي والثقة بالجامعة وخبراتها.

واستعرض رئيس قسم البرامج الخاصة بكلية التدريب بالجامعة اللواء الدكتور علي الرويلي أهداف الحلقات العلمية وموضوعاتها العلمية مبيناً انتهاء المرحلة الأولى من برنامج مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب الذي اشتمل على (12) حلقة علمية على أن تبدأ مراحل جديدة تستهدف (3000) مستفيد خلال الفترة المقبلة وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)