جامعة نايف العربية تختتم حلقة مكافحة جرائم غسل الأموال

جامعة نايف العربية تختتم حلقة مكافحة جرائم غسل الأموال

التعليم السعودي : اختتمت أمس أعمال البرنامج العلمي (مكافحة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب) الذي نظمته كلية التدريب بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية التي بدأت في 26 رجب بمقر الجامعة بالرياض بحضور رئيس الجامعة الدكتور جمعان رشيد بن رقوش ، و مدير الإدارة العامة للتحريات المالية بوزارة الداخلية اللواء فهد بن عبد العزيز المغلوث، واستفاد من هذا البرنامج القضاة وكتاب العدل بالمملكة العربية السعودية .

واوضح الدكتور جمعان رشيد بن رقوش كلمة رحب فيها بالمشاركين في هذا البرنامج العلمي المهم لأصحاب الفضيلة القضاة وكتاب العدل لتزويدهم بأحدث المستجدات في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب حتى يكونوا على دراية كاملة بأدق المتغيرات والمستجدات على خارطة العمل الأمني والعدلي.

وأشار أن الجامعة أولت موضوع مكافحة غسل الأموال ومكافحة الإرهاب أهمية بالغة حيث أفردت الجامعة حيزاً مقدراً من نشاطاتها حول هذه الجرائم و قامت في إطار التعاون القائم بينها وبين المؤسسات الدولية ذات العلاقة بتنفيذ عدد من الندوات والدورات والمؤتمرات كما أصدرت الجامعة مجموعة من الدراسات والإصدارات في مجال مكافحة غسل الأموال بلغت (21) إصداراً إضافة إلى مناقشة أكثر من (48) رسالة ماجستير ودكتوراه حول هذا الموضوع من خلال كليات الجامعة .

ونوه بالشراكة الاستراتيجية بين الجامعة والمؤسسات العدلية والقضائية بالمملكة العربية السعودية انطلاقاً من الأهداف المشتركة حيث إن أول هدف من أهداف الجامعة هو التعريف بالتشريع الجنائي الإسلامي .

وأعرب بن رقوش عن سعادته بنجاح البرنامج التي شارك في أعماله نخبة من الخبراء العرب والدوليين ما جعله يحقق أهدافه المرجوة وأن تسهم توصياته و ما دار فيه من نقاش وعرض خبرات في مكافحة هذه الجريمة.

الجدير بالذكر أن البرنامج هدف إلى بيان مفهوم غسل الأموال وتمويل الإرهاب وآثارهما على المجتمع ، والتعريف بالأحكام الموضوعية والجوانب الإجرائية لنظام مكافحة غسل الأموال ، وتوضيح دور وحدة التحريات المالية في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وعرض نماذج تطبيقية ، وبيان دور المؤسسات المالية في المكافحة، وعرض مختلف الأساليب التقليدية والتقنية لهذه الجرائم ، والتعرف على القواعد الدولية الحاكمة لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وكذلك القواعد الدولية الموجهة لأنشطة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب .

يشار إلى أن غسل الأموال وتمويل الإرهاب مازالا يشكلان مصدر قلق عالمي على الرغم من الصكوك الدولية والإقليمية والوطنية التي تضم العديد من الاتفاقيات والقوانين التي وضعت إطاراً لتنسيق جهود الدول والمنظمات على الأصعدة العالمية والإقليمية وذلك نظراً لتطور وتقدم عمليات غسل الأموال واستخدامها لنفس القنوات وخاصة النظام المصرفي لنقل الأموال من جهة لأخرى وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>