جامعة نايف تدشن خدمة التحقق من النزاهة العلمية

جامعة نايف تدشن خدمة التحقق من النزاهة العلمية

التعليم السعودي : دشن معالي الدكتور جمعان رشيد بن رقوش رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية برنامج تطوير خدمات التحقق من النزاهة العلمية في أطروحات الدكتوراه ورسائل الماجستير والأوراق العلمية المقدمة للنشر في المجلات العلمية المحكمة والإصدارات والفعاليات العلمية من خلال البرامج المتخصصة بكشف الانتحال وتجاوز المنهجية العلمية وأخلاقيات البحث العلمي في الاقتباس .
وأوضح معاليه أن الجامعة في إطار تطلعها الدائم للتطوير واستشراف المستقبل والتزاماً بالجودة النوعية في التعليم العالي تستضيف مركز أخلاقيات التعليم العالي والبحث العلمي الذي يُعنى ضمن اهتماماته بهذا الموضوع المهم، كما أنها انطلاقاً من إدراكها لأهمية الارتقاء بمخرجاتها العلمية وتحقيق الجودة في مجال البحوث والدراسات، فقد بادرت إلى اعتماد تطوير خدمة التحقق من النزاهة رغبة في الاستفادة من التقنيات الحديثة لكشف الانتحال والسرقات العلمية، حيث يعد هذا البرنامج أحد أفضل التقنيات المستخدمة عالمياً في هذا المجال وأكثرها انتشاراً ويتميز بدعمه لعدة لغات ومنها اللغة العربية .
ومن هذا المنطلق فقد سعت الجامعة إلى تحقيق رؤيتها المتمثلة في تحقيق الريادة في العلوم الأمنية والدراسات الإستراتيجية لبلوغ مستوى علمي متميز عربيًّا وعالميًّا ؛ ولتحقيق الجودة في برامجها المختلفة الأمر ” الذي يأتي متسقاً مع أهداف الجامعة ومتلائماً مع منظومة أنشطة الجامعة وبرامجها وإستراتيجياتها نحو التميز والإبداع والجودة الشاملة .
وأوضح معالي الدكتور جمعان بن رقوش أن الجامعة تنفذ هذا البرنامج في خدمات التحقق من النزاهة العلمية في إطار خطتها الإستراتيجية الخمسية برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية رئيس المجلس الأعلى للجامعة الذي تحض توجيهاته دائماً على ضرورة استشراف المستقبل لتطوير أداء الجامعة وتحسين مخرجاتها من خلال التخطيط الفعال والاستجابة للتغيرات السريعة والمتلاحقة ، وصولاً إلى تحقيق الأهداف المنشودة إضافة إلى حرصه المستمر ــ يحفظه الله ــ على تطبيق المفاهيم المؤسسية في عمل الجامعة بدءاً من التخطيط ومروراً بالتنفيذ والتشغيل وانتهاءً بالتقويم والمتابعة .
وأضاف الدكتور بن رقوش أن هذا البرنامج يسهم في رسم خارطة طريق البحث العلمي المتميز بالجامعة بما يحقق الريادة العالمية من خلال التميز في العلوم والدراسات الأمنية عربياً وعالمياً وتوفير بيئة علمية أكاديمية لإعداد قيادات أمنية متميزة لإجراء دراسات أمنية تلبي احتياجات المجتمع العربي بمفهوم الأمن الشامل ،باستخدام الأساليب الإدارية والتقنية المعلوماتية وتفعيل الشراكة العربية والعالمية .
وأشار معاليه إلى أن استخدام برنامج (كشف الانتحال) يتيح للمستخدمين سواء أكانوا طلاباً أو أساتذة أو باحثين التعرف على الاقتباسات في المادة العلمية والمراجع الخاصة بتلك الاقتباسات، ويعطي إحصائيات تفصيلية للنصوص المقتبسة بالإضافة إلى تقديم تقرير التحقق من النزاهة العلمية بعد فحصها ومراجعتها بطريقة سهلة ومبسطة .
واختتم الدكتور جمعان بن رقوش، كلمته بالتأكيد على أن الفضل بعد الله تعالى في ماوصلت إليه الجامعة من ريادة وتميز عربياً وإقليمياً ودولياً ما كان ليتأتى لولا ماحظيت به من دعم خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ كما هو دأب المملكة دائماً في دعم وتعزيز مسيرة التعاون العربي المشترك ، حتى أصبحت مقصد الخبراء والمختصين من دول العالم والمنظمات الدولية ، مؤكداً أن الجامعة ستواصل بعون الله تعالى عملها ورسالتها في خدمة المسيرة العلمية للأمن العربي المشترك تحقيقاً لمفهوم الأمن الشامل الذي تتبناه وتعمل جاهدة على تحقيقه في إطار آمال وتطلعات أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية العرب .
و دعا معاليه جميع منسوبي الجامعة إلى العمل بروح الفريق لضمان نجاح هذا البرنامج في إطار أهدافه المرجوة وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>