جامعة نايف تدشن 22 إصداراً علمياً

جامعة نايف تدشن 22 إصداراً علمياً

التعليم السعودي : نظمت جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية أمس، حفلاً ثقافياً لتدشين 22 إصداراً علمياً من إصداراتها للعام 2016م / 2017م، شملت مختلف مجالات الأمن بمفهومه الشامل، بحضور معالي رئيس الجامعة الدكتور جمعان رشيد بن رقوش ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات والمؤلفين وجمع غفير من الباحثين والمهتمين في مجالات الدراسات الأمنية. وبدأ حفل التدشين بآيات من القرآن الكريم ثم شاهد الحضور فلماً عن إصدارات الجامعة تضمن نبذة مختصرة عن المؤلفات التي تم تدشينها، بعدها ألقى عميد مركز الدراسات والبحوث بالجامعة الدكتور تحسين بن أحمد الطراونة كلمة أشاد فيها بدعم معالي رئيس الجامعة لجهود إثراء المكتبة العربية بالمؤلفات الحديثة في مختلف المجالات وتأصيل العلوم الأمنية، مشيداً بجهود المؤلفين والباحثين البالغ عددهم 17 باحثاً و 4 باحثات من 8 دول عربية. ثم ألقيت كلمة محكمي الإصدارات ألقاها نيابة عنهم الدكتور عبد الله بن محمد الفوزان عضو مجلس الشورى الذي تناول في كلمته المهام الرئيسة للجامعات وهي التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع، مبيناً أن جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية قد أولت البحث العلمي جل اهتمامها وعنايتها حتى أضحت رائدة في مجالها ومصدر إثراء للمكتبات العربية والباحثين العرب، منوهـاً بحرص الجامعة على نشر المؤلفات ذات الجودة المتميزة مما جعل من إصداراتها مرجعاً لصناع القرار في العالم العربي. ثم ألقى الدكتور ميلود عامر حاج كلمة الباحثين المكرمين تقدم فيها بالشكر لجامعة نايف العربية للعلوم الامنية على تشجيعها للباحثين العرب، داعياً لهم لاستثمار الفرص البحثية التي تتيحها الجامعة، كما دعا المؤسسات الحكومية والأهلية في الدول العربية للاستفادة من التوصيات والمخرجات العلمية للبحوث العلمية الصادرة عن الجامعة. ورفع ميلود عامر أسمى آيات الشكر والعرفان باسم الباحثين العرب لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس المجلس الأعلى للجامعة على يقدمه سموه من دعم غير محدود للبحث العلمي العربي ولما يوليه سموه من عناية فائقة للباحثين العرب تشجيعاً لهم على بذل المزيد من الجهود لمعالجة القضايا والظواهر التي تمس أمن المجتمعات العربية. عقب ذلك ألقى معالي الدكتور جمعان رشيد بن رقوش رئيس الجامعة كلمة رحب فيها بالحضور في رحاب منارة العلوم الأمنية، مبتدراً كلمته باستصحاب كلمات مضيئة لمؤسس الجامعة وغارس شجرتها المباركة صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز – رحمه الله – في الحفل السنوي للجامعة بتاريخ 30 /6 / 1430هـ، وقال “يعلم إخواننا العلماء والباحثون أن المكتبة الأمنية كانت خالية قبل سنوات من الأبحاث الأمنية ولكن – ولله الحمد – فإن هذه الجامعة قد أثرت المكتبة الأمنية العربية بأبحاث علمية متعددة، إلى جانب درجات الدكتوراه التي حصل عليها عدد من خريجي هذه الجامعة في التخصصات المختلفة وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)