جامعة نجران مشاريع عملاقة تواكب رؤية المملكة

جامعة نجران مشاريع عملاقة تواكب رؤية المملكة

مدونة التعليم السعودي – متابعات : رفع رئيس جامعة نجران، الدكتور عبدالرحمن بن إبراهيم الخضيري، التهنئة للأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد -أمير منطقة نجران- بمناسبة الثقة الملكية من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حفظهما الله، بتمديد خدمة سموه أميرًا للمنطقة لأربع سنوات قادمة؛ سائلًا الله تعالى أن يعينه على تحقيق تطلعات القيادة.

شعبية كبيرة

وأكد الدكتور الخضيري، أنه مُنذ تعيين سموه أميرًا للمنطقة، شهدت تطورًا ملموسًا في جميع مجالاتها وقطاعاتها، حيث قاد المنطقة نحو التنمية المواكبة لرؤية المملكة 2030، مشيرًا إلى دور سموه الكبير في تخطي المنطقة للظروف التي مرت بها واستكمال مسيرة النهضة.

وبين رئيس الجامعة، أن سموه الكريم يحظى بشعبية كبيرة في المنطقة، لشخصيته المتواضعة ووقفاته الإنسانية مع شرائح مجتمع المنطقة في أفراحهم وأحزانهم وحرصه على تسهيل معاملات المواطنين بما يخدم الوطن والمواطن.

وعلى صعيد التعليم، أكد الدكتور الخضيري، أن ما تحقق من نجاحات في الجامعة كان لسموه الكريم دور كبير في ذلك؛ نتيجة توجيهاته ومتابعة ما تقدمه الجامعة من أدوار تعليمية وتدريبية مجتمعية على مستوى المنطقة، أسهمت في مواكبة النهضة التطويرية التي تعيشها المنطقة بقيادة سموه الكريم.

ودعا الدكتور الخضيري المولى عز وجل أن يمن على بلادنا الغالية بالأمن والاستقرار، وأن يحفظها من كل مكروه، وأن يوفق قادة هذه البلاد المباركة لخدمة الإسلام والمسلمين.

دراسات عليا

وتقع المدينة الجامعية بنجران على مساحة 18 مليون متر مربع، حيث تضم مجمعًا للطلاب يحتوي على 14 كلية، ومجمعًا للطالبات يحتوي على 14 كلية مجهزة بأحدث الخدمات التعليمية والصحية والتقنيات الحديثة والمرافق الخدمية لتصبح مدينةً جامعيةً شاملةً، حيث يدرس بها خاليًا أكثر من 20 ألف طالب وطالبة. كما تضم مستشفًى جامعيًّا بسعة 200 سرير، وسيستمر في التوسع حتى تصل سعته إلى 800 سرير بجميع العيادات التخصصية للرجال والنساء، وتجاوز عدد مراجعيه الربع مليون مراجع، كما أسهم في تقديم أكثر من 12 ألف جرعة من لقاح كورونا.

وتوسعت الجامعة في برامج الدراسات العليا حيث بلغ عدد برامج الماجستير 26 برنامجًا، بعضها أكاديمية متنوعة في مختلف التخصصات وبعضها مهنية في تخصصات نوعية مختلفة، وبعضًا منها تنفيذية.

مستوى الجودة

وحصلت الجامعة على الاعتماد المؤسسي الكامل من الجولة الأولى من المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي ( NCAAA ) لعام 2019 لتصبح سابع جامعة حكومية بالمملكة تحقق هذا الإنجاز، وتصدرت «خدمة المجتمع» و«التخطيط الإستراتيجي» و«بحوث النانو تكنولوجي» و«أنظمة المعلومات» و«التدريب»، و«دعم البحث العلمي»، و«توفر الأنشطة اللاصفية»، و«التعليم الإلكتروني»، أبرز الإرشادات التي رجحت استحقاق الجامعة في الحصول على الاعتماد المؤسسي الكامل، كما تمكنت الجامعة من الحصول على الاعتماد البرامجي لـ 11 برنامجًا أكاديميًّا بدرجة البكالوريوس، من المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي؛ لتضيف إنجازًا جديدًا لها على مستوى الجودة.

وسعيًا من الجامعة على مواكبة رؤية المملكة 2030، عملت على التوسع في التخصصات النوعية بما يضمن مستقبلًا مشرقًا لطلابها وطالباتها، حيث ضاعفت مقاعد القبول بنسبة 30% في التخصصات الطبية والهندسية والحاسوبية؛ تماشيًا مع النهضة التنموية التي تعيشها بلادنا العظيمة وتحقيقًا لأهداف الرؤية، كما استحدثت الجامعة عددًا من التخصصات في مرحلة البكالوريوس تمثلت في برنامج التسويق والتجارة الإلكترونية، وطب الأسنان، والصيدلة، والعلاج الطبيعي والأنظمة للطالبات، وكذلك شبكات الحاسب للطلاب، إلى جانب برنامجي الذكاء الاصطناعي، وعلم البيانات لمرحلة الماجستير.

خدمة المجتمع

وعملت الجامعة أيضًا على استحداث وهيكلة عدد من التخصصات في الكلية التطبيقية لتتوافق مع احتياجات سوق العمل وتأهيل خريجي الثانوية العامة شملت برنامج التسويق، والبرمجة وقواعد البيانات، وكذلك برنامجي أمن المعلومات، والدعم الفني، ونظم المعلومات، والبرمجة وقواعد البيانات كما أقرت الجامعة استحداث دبلوم التعدين، ودبلوم التصميم الداخلي، ودبلوم المساعد القانوني في نجران، إلى جانب برنامجي إدارة الأعمال، والبرمجة وقواعد البيانات بشرورة.

واستمرارًا لدورها في المسؤولية المجتمعية وزيادة فاعليتها مع محيطها الخارجي للارتقاء به، تبنت تنظيم ملتقى المسؤولية المجتمعية سنوياً للقطاعين العام والخاص لتبادل الرؤى في مجال خدمة المجتمع.

وأبرمت الجامعة في هذا المجال أكثر من 50 اتفاقية تعاون وشراكة لخدمة المجتمع مع القطاعين الحكومي والخاص، وقدمت العديد من البرامج المجتمعية استفاد منها خلال الخمس السنوات الماضية أكثر من 100 ألف مستفيد.

وأولت الجامعة أهميةً كبيرة لإثراء حركة البحث العلمي لتلبية قضايا المجتمع واحتياجات التنمية، ودعمًا لذلك أنشأت الجامعة 4 مراكز بحثية متنوعة تخدم جميع التخصصات وفقاً لصحيفة الوطن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)