جامعة نورة: ارتبكنا لفترة محدودة بسبب «إشاعة».. واحتوينا الموقف

جامعة نورة: ارتبكنا لفترة محدودة بسبب «إشاعة».. واحتوينا الموقف

التعليم السعودي : أوضحت جامعة الأميرة نورة بن عبدالرحمن في الرياض، أن إشاعة «التقديم اليدوي» هي التي أربكت القبول في الجامعة لفترة محدودة، مشيرة إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي تناقلت هذه الإشاعة رغم نفيها في صفحة الجامعة على «تويتر».

ولفتت إلى أن «هذه الإشاعة، أدت إلى توافد أعداد كبيرة من خارج مدينة الرياض أو ممن لم يقبلن في الجامعات في السنوات السابقة، ورغم ذلك تمكنت الجامعة من خدمة جميع المواطنات»، مؤكدة استمرارها في خطتها لاستقبال وخدمة جميع الراغبات في معالجة أوضاع القبول ممن تنطبق عليهن الشروط.

وقالت الجامعة في بيان لتوضيح ما جرى أمس الأول (الأحد)، إن مركز المؤتمرات في الجامعة استقبل أكثر من تسعة آلاف مواطنة خلال يومين من إعلان نتائج القبول الموحد، وهيأت الجامعة المركز لاستقبال الراغبات في معالجة أوضاع القبول، مشيرة إلى أنها سخرت إمكاناتها البشرية واللوجستية لخدمة المواطنات، كما وفرت الاحتياجات الضرورية للمراجعات وتأمين الخدمات المساندة لخدمتهن، وأمنت 60 منصة لاستقبال المواطنات وخدمتهن في آن واحد.

وأضافت: «جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن تؤكد على التزامها بسياسة القبول الإلكتروني الموحد بين جامعات مدينة الرياض الأربعة والمعتمدة من وزارة التعليم، حيث تم إعلان نتائج القبول الموحد عن طريقة بوابة القبول الإلكترونية، وبدأت في استقبال المواطنات صباح أمس الأول (الأحد) كعادتها سنوياً لمعالجة أوضاع القبول مثل استقبال طلبات بنات الأسر المستفيدات من الضمان الاجتماعي واستقبال طلبات قبول بنات شهداء الواجب والمصابين، إضافة إلى استقبال الخريجات السعوديات الحاصلات على شهادة الثانوية من الخارج وفق ضوابط القبول المعتمدة، وكذلك مساعدة المواطنات ممن لم تتمكن من الدخول إلى بوابة القبول الموحد والحاصلات على معدل قبول أعلى من مؤشر القبول بالجامعة.

وأكدت الجامعة، التزامها بقرار مجلس الوزراء الموقر والقاضي بتحديد نسبة قبول غير السعوديات بنسبة 5 في المئة حيث إن نسبة من تم قبولهن من غير السعوديات في الجامعة لم تتجاوز 3 في المئة.

وتحث جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن وسائل الإعلام على تحري الدقة في نقل الأخبار وصياغتها والتأكيد على استقاء المعلومات من الإدارة العامة للإعلام في الجامعة وفقاً لصحيفة الرياض.

1

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)